مصر

معارضون بالخارج يطالبون “بايدن” الاهتمام بالملف الحقوقي المصري

دعا معارضون مصريون بالخارج، الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، بالضغط على الرئيس عبدالفتاح السيسي، في ملف حقوق الإنسان المتدهور بالبلاد.

جاء ذلك خلال ندوة عقدها مركز حريات للدراسات السياسية والاستراتيجية ومقره إسطنبول، تحت بعنوان “ماذا بعد 10 سنوات على ثورة يناير؟”.

وفي الندوة، أكد القيادي السابق بحركة 6 أبريل “محمد كمال”، أن الملف الحقوقي المصري هو “الأولوية الآنية”.

وأكد كمال، على أهمية هذا الملف لوجود تطورات مهمة وهي تغيير الإدارة الأمريكية، إضافة الى وجود جلسة قريبة لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة للعمل على إنشاء آلية لمراقبة الملف الحقوقي في مصر.

من جانبه أوضح العضو السابق بائتلاف شباب الثورة “وليد عبد الرؤوف”، أن كل المعارضة تتفق أن المشكلة الحقوقية “حقيقية”، مطالبا بالتناغم بين الملفين السياسي والحقوقي.

بدوره، رأى الناشط “ياسر فتحي”، أن المعارضة المصرية بحاجة إلى ثقافة جديدة قائمة على الحوار وتأسيس منتديات، وعدم اتباع “سياسة الاستعجال”.

فيما أشار الناشط السياسي “خالد فؤاد”، أن المساعي الأمريكية بعد وصول بايدن، لاستعادة مكانتها في دعم الديمقراطيات والحريات وحقوق الانسان، سيساعد في دعم الملف الحقوقي بمصر.

ويعول المعارضون المصريون في الخارج، على تدخل بايدن للضغط على الرئيس السيسي، في ملف الحقوق والحريات.

وكان عدداً من المعارضين المصريين في الخارج، قد دشنوا الخميس، 11 فبراير الجاري  “اتحاد القوى الوطنية المصرية”، كتحالف جديد لقوى المعارضة، وممثل لها أمام الجهات الدولية والإقليمية، ، وذلك تزامناً مع حلول الذكرى العاشرة، لتنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك في 11 فبراير 2011، تحت ضغط ثورة 25 يناير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى