مصر

 “معتز مطر ومحمد ناصر” يعلنان توقف برنامجهما لأجل غير مسمى

أعلن الإعلاميان “محمد ناصر ومعتز مطر”، توقف برنامجهما على قنوات “مكملين والشرق” لأجل غير مسمى.

معتز مطر

وقال الإعلامي المعارض للانقلاب معتز مطر، في بيان، إن الانقلاب في مصر لم يترك فرصة أو لقاء أو اجتماعا، إلا وطلب فيه “إسكات صوتنا”.

وتابع: “تركيا لديها حقوق، وتحملت ما لا تحمله الجبال طيلة 7 أعوام منذ استضافتنا، ونحن نقدر وقفتهم معنا”.

وأوضح معتز مطر، أنه دخل في إجازة مفتوحة من القناة، مضيفاً: “إجازة لم يجبرنا عليها أبدا، لا تركيا، ولا قناة الشرق، ولكنه قرار لرفع الحرج عن الجميع، حتى لا نكون سببا في أي مشاكل من أي نوع لا لتركيا ولا للقناة، وسأعود إليها عندما أكون قادرا على الصدح بالحق، حينما لا أكون عبئا على أحد”.

وزاد قائلاً: “أقدم التحية لطاقم القناة وإدارتها، ولن أكون قادرا على التواجد معهم لمواصلة عملهم واستمرار بثها، ومحاولتهم إبقاء السفينة في هذه الظروف”.

وتابع: “الله أمر بالسعي وبذل كل ما نستطيع، ولم يكن الأمر اختياري، لكن إرادة الله أن نكون بالمقدمة، وليس لدينا رفاهية الاختبار والتعب، لأن خلفنا أمة تبحث عن الحرية، وهو تكليف وابتلاء”.

واستطرد: “لن أثقل على تركيا وزملائي، وسأكمل من أي مكان في العالم، وبأي طريقة في طريق الحق، عبر منصة أخرى في السوشيال ميديا، ولن يكونوا قادرين على إيقافنا إلا بالموت”.

وختم بالقول: “سنظل كابوسا فوق رؤوس الظالمين، وترقبوا السوشيال ميديا عبر صفحتنا الرسمية على فيسبوك ويوتيوب، ولن نترككم كما لم تتركونا”.

محمد ناصر

وفي ذات السياق، قال الإعلامي المناهض للانقلاب “محمد ناصر” على قناة مكملين، أن برنامجه سيكون في إجازة خلال شهر رمضان المبارك، متمنيا العودة لجمهوره ليعبر عن قضايا مصر والأمة.

من جانبه، قال مصدر في إدارة قناة مكملين، إن البرنامج سيتوقف في شهر رمضان المبارك، حيث إن القناة تقدم دورة برامجية خاصة في رمضان من كل عام.

وأكد المصدر، أن الإعلامي “محمد ناصر” وغيره من الإعلاميين في المحطة سيطلون كالمعتاد في دورة برامجية جديدة بعد الشهر الكريم.

وأضاف المصدر: “سيتم بث برنامج مسجل مسبقا لمحمد ناصر في شهر رمضان بعنوان “حكايات حول الرسول”، وهو برنامج يتحدث عن شخصيات اهتمت بسيرة النبي عليه السلام أو كتبت عنها، وسيعرض يوميا في فترة الإفطار”.

يذكر أنه يوجد في تركيا عدة منصات ووسائل إعلام مصرية معارضة تتصدرها قنوات “الشرق”، و”مكملين” و”وطن”، وركزت في برامجها على مدار السنوات الثماني الماضية، على عرض برامج سياسية معارضة للنظام المصري، ومدافعة عن الحريات الصحفية.

العلاقات التركية المصرية

وكان المعارض “أيمن نور”، رئيس “اتحاد القوى الوطنية ” المعارض، قد كشف الشهر الماضي عن لقاء تم في أنقرة بين عدد من المعارضين المصريين، وبعض الجهات المسؤولة في تركيا، حول ضبط لغة الخطاب في بعض القنوات التي تملك استديوهات في تركيا”.

في الوقت نفسه، قالت مصادر صحفية، قد كشفت الشهر الماضي، أن مسؤولا في أنقرة اجتمع خلال ساعات العصر، مع إدارة قنوات “الشرق، وطن، مكملين”، وأبلغها بقرار الإغلاق الفوري، الذي تخفف في نهاية الاجتماع ليقتصر على إيقاف البرامج السياسية في الوقت الحالي.

وشكل الطلب التركي صدمة للمعارضة المصرية التي عملت خلال 7 سنوات في البلاد بأريحية تامة، وتحديداً في مجال الإعلام.

وتدور أحاديث أخيراً في الوسط الإعلامي حول توجه تركيا إلى وقف البرامج وإغلاق القنوات المصرية المعارضة، مشددة على ضرورة تغيير لغة الخطاب الإعلامي، ليناسب المرحلة التي تمر بها تركيا في طريق التقارب مع مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى