مصر

خالد علي: 1943 شخصًا تم اعتقالهم في احتجاجات سبتمبر الأخيرة”

نشر “خالد علي”، المحامي الحقوقي ومرشح الرئاسة السابق، أمس السبت، كشفًا بأسماء 1943 شخصًا اعتقلتهم السلطات المصرية منذ احتجاجات 20 سبتمبر الأخيرة.

حصر تقريبي

وقال خالد علي في بيان لفريق الدفاع عن المعتقلين، على الفيسبوك: “لمن يريد من الأهالي الاطمئنان على أبنائهم المتغيبين منذ 20 سبتمبر، والتيقن إن كان من المقبوض عليهم أم لا… مرفق حصر تقريبى بعدد 1943 اسم مقبوض عليهم”.

وأوضح قائلًا: “قمنا بجمعهم من شهادات المحامين والأهالي والمنظمات الحقوقية المنشورة على فيسبوك، لعدم صدور أي بيانات من جهات رسمية توضح أعداد المقبوض عليهم في الأحداث الأخيرة”.

وتابع علي: “بعد عشرين يوماً من تصاعد أعمال القبض بداية من يوم 20 سبتمبر 2020 حتى اليوم 10 أكتوبر 2020 على خلفية التظاهرات التى شهدتها البلاد، والتى سميت إعلاميا بأحداث 2- 2020”.

وأكد المحامي الحقوقي، على أن “هذا الحصر تقريبى قد لا يشتمل على كل من شمله قرارات إخلاء السبيل، كما أنه قد لا يشتمل على أسماء كل المقبوض عليهم، فهناك حالات لم نتمكن من رصدها، كما أننا استبعدنا منه كل الأسماء التى تيقنا من صدور قرار بإخلاء سبيلهم”.

وأوضح خالد علي أن الهدف من جمع ونشر هذا الحصر هو طمأنه الأهالى على أبنائهم المتغيبين منذ 20 سبتمبر 2020، لعلهم يجدوهم فى هذا الحصر.

وزاد: “ورد لنا مئات التليفونات تسأل عن أسماء متغيبين، ولا يعلموا أماكنهم، ولا يعلموا إن كانوا ضمن المقبوض عليهم أم لا”، ثم قام علي بنشر أسماء الـ 1943 كاملة.

احتجاجات سبتمبر

وشهدت عدة قرى ومدن مصرية تظاهرات فى 20 سبتمبر الماضي، استمرت ما يقارب الأسبوعين، للمطالبة، برحيل الرئيس عبدالفتاح السيسي، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية ورفضا لقانون يسمح بإزالة عقارات مقامة بدون ترخيص.

وتعتبر هذه التظاهرات “موجة ثانية” من احتجاجات مماثلة اندلعت في 20 سبتمبر 2019، بدعوة من الفنان ورجل الأعمال المتعاون السابق مع الجيش محمد علي.

و لم تصدر عن السلطات أرقام إجمالية لعدد الموقوفين خلال الاحتجاجات الأخيرة، ولم تعترف اساساً بها.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى