مصر

 مع ترميم المعبد اليهودي : هدم مسجد الرحمن في الإسكندرية

قامت الإدارة المحلية بالتعاون مع وزارة الداخلية بهدم مسجد الرحمن في بحيرة مريوط بضواحي الإسكندرية.

وذلك  تنفيذا لأوامر السيسي بإزالة التعديات على أراضي الدولة .

جاء هدم مسجد الرحمن فى الإسكندرية بالتزامن مع افتتاح المعبد اليهودي فى الإسكندرية الذي تكلف 100 مليون جنيه ، ويخدم 5 أشخاص هم كل الجالية اليهودية فى مصر. 

وشن ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي هجوماً على قرار السيسي بهدم المساجد المقامة على أراضي الدولة، وتساءلوا عن القصور التي توسع فى بنائها، وهل هي على أراضي الدولة أم لا؟

هدم المساجد

كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد قال فى أغسطس الماضي إن أحد المساجد في مدينة الإسكندرية يعوق مشروع محور المحمودية والكوبري المزمع إنشاؤه في المنطقة، موجها الأجهزة الأمنية بسرعة إنهاء الأمر.

وأضاف السيسي خلال افتتاح مشروعات الصوب الزراعية في قاعدة محمد نجيب العسكرية “المسجد والمقام الكريم على دماغي، لكنه يعوق الحركة، إحنا بنتكلم عن مصلحة عامة”.

وتابع “والله النبي محمد ما يرضى بكده، إنه يتوقف الطريق ويتوقف الكوبري عشان الناس فاهمة إن ده لا يليق، قلنا شوفوا مكان جديد، وإحنا نعمل مسجد جديد طبق الأصل”.

ومضى قائلا: “المساجد والكنائس لا تُبنى على أرض حرام، من المفروض أن يكون لها أرض تبنى عليها، والدولة موافقة عليها، ومن يعمل غير هذا فهو مخطئ، حتى من منظور ديني”.

وشدد السيسي “ماحدش يتعرض للدولة في مصلحة الناس”.

و قارن ناشطون على تويتر بين بناء السيسي للكنائس وترميم المعبد اليهودي وهدم للمساجد.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى