عربي

مقاضاة أمير سعودي فى فرنسا : استعبد 7 سيدات

يواجه أمير سعودي من العائلة المالكة، في فرنسا تهماً “بممارسة العبودية الحديثة” بحق 7 نساء كنّ يعملن لديه، وتقدمن بشكوى ضده تضاف إلى شكوى سابقة، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

مقاضاة أمير سعودي 

ونقلت الوكالة عن النيابة العامة في مدينة “نانتير” الفرنسية أن النساء غالبيتهن فيليبينيات تقدمن في أكتوبر 2019 بشكوى ضد عضو في العائلة المالكة السعودية يتهمنه فيها بإساءة معاملتهن أثناء عملهن لديه، وأشارت النيابة إلى أن النائب العام ضم إلى الملف شكوى سابقة بحق الأمير السعودي نفسه.

وأوضحت النيابة العامّة أنّ وقائع الشكوى تعود إلى سنوات خلت، إذ حصل بعضها في 2008 والبعض الآخر في 2013 و2015، وقد جرت في شقة في “نويي سور سين”، الضاحية الباريسية الفخمة.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع على التحقيق أن النيابة العامة استمعت قبل أسابيع إلى المدعيات، إلا أنها لم تستمع بعد إلى أقوال الأمير السعودي لأنه خارج فرنس.

وقالت النيابة العامة في المدينة الواقعة قرب باريس إنّ سبع نساء مولودات بين العامين 1970 و1983 وغالبيتهن فيليبينيات، جرى توظيفهن في السعودية لخدمة الأمير وأسرته لكنهن كن يرافقنه إلى فرنسا خلال رحلاته مع أسرته إلى هناك، وقد تمكنّ في إحدى تلك الرحلات على ما يبدو من الفرار، واستطعن تقديم الشكوى.

وذكرت صحيفة “لوباريزيان” أن توظيف النساء كان بهدف الاهتمام بأطفال الأمير الأربعة وزوجته، إلا أنهن وجدن أنفسهن “تحت تصرف رب عملهن ليلًا نهاراً وعلى مدار الأسبوع” وأشارت الصحيفة إلى أن بعضهن كن “يفترشن الأرض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى