مصر

مقتطفات من حياة حسني مبارك : العسكري الذي تواطئ الجيش ضده

كان مبارك شأنه شأن من سبقوه من رؤساء مصر ابن المؤسسة العسكرية، لكنه افتقر إلى الكاريزما التي كان يتمتع بها أسلافه.

لم يتبن أيديولوجية معينة بقدر ما اعتمد أسلوبا براغماتيا في ما يتعلق بمعالجته للمعضلات التي واجهتها بلاده والقضايا الإقليمية الشائكة خصوصا الصراع العربي – الإسرائيلي. لكن معارضيه اعتبروا ذلك افتقارا لرؤية سياسية واضحة، بحسب بي بي سي.

حسني مبارك 

وشهد عهده تنفيذ مشروعات كبرى مثل مترو الأنفاق وتوشكي وإسكان الشباب في المدن الجديدة.

فى المقابل قاوم المطالب بإجراء إصلاحات سياسية على مدى سنين.

استغل الجيش التظاهرات التي قامت ضده، ليتخلص منه ويسقط محاولة توريث الحكم إلى نجله جمال مبارك .

اتسم عهده بالملامح التالية :

 

  • تزوير كل الانتخابات التي تمت في عهده ( محلية ، وبرلمانية ، و رئاسية حتى النقابية ) .

  • التعامل القاسي مع كل التظاهرات خاصة التي أعقبت تغيير المادة 76.

  • الاعتداء على الصحفيات المعترضات على تعديل المادة وخلع ملابسهن عند ضريح سعد زغلول أمام أعين الفضائيات وعدسات الصحف .

  • اعتقال أعداد كبيرة من المتظاهرين المساندين للقضاة في أزمة المستشارين البسطويسي ومكي التي أعقبت كشف تجاوزات الانتخابات البرلمانية الأخيرة .

  • الاعتداء على السياسيين ومنهم د/ المسيري ، تم خطفه والقاءه بالصحراء .

  • اعتقال أكثر من 2000 شخص في تظاهرة (واحدة ) مناصرة لغزة واحتجازهم بشكل وحشي في مقار الأمن المركزي .

  • الاعتقالات العشوائية .

  • التوسع في تحويل المدنيين لمحاكمات عسكرية .

  •  مباركة العلاقة السفاح والغير شرعية بين رجال الأعمال والسلطة .

  • تعديل الدستور بما يسمح بتمرير الوريث والتصدي للمعارضين وإحكام القبضة على الشعب .

التعليم

أنهى مرحلة التعليم الثانوي بمدرسة المساعي الثانوية بشبين الكوم، ثم التحق بالكلية الحربية.

 حصل على بكالوريوس العلوم العسكرية فبراير 1949.

تخرج برتبة ملازم ثان. 

التحق ضابطا بسلاح المشاة، باللواء الثاني الميكانيكي لمدة 3 شهور.

التحق بكلية الطيران التي أعلنت عن قبول دفعة جديدة بها، من خريجي الكلية الحربية مع أحد عشر ضابطاً قبلتهم الكلية.

 حصل على بكالوريوس علوم الطيران في 12 مارس 1950. 

في عام 1964 تلقي دراسات عليا بأكاديمية فرونز العسكرية بالاتحاد السوفياتي.

الوظائف

تدرج في الوظائف العسكرية فور تخرجه :

  • عين بالقوات الجوية في العريش في 13 مارس 1950.

  •  نقل إلى مطار حلوان عام 1951 للتدريب على المقاتلات حتى بداية عام 1953.

  •  نقل إلى كلية الطيران ليعمل مدرسا بها، فمساعدا لأركان حرب الكلية، ثم أركان حرب الكلية، وقائد سرب في نفس الوقت.

  • تم أسره عام 59 رفقة ضباط مصريين بعد نزولهم اضطراريا في المغرب على متن مروحية خلال حرب الرمال التي نشبت بين المغرب والجزائر

  • سافر في بعثات متعددة إلى الاتحاد السوفيتي.

  • أصبح قائداً للواء قاذفات قنابل، وقائداً لقاعدة غرب القاهرة الجوية بالوكالة حتى 30 يونيو 1966.

  • عُين مديرا للكلية الجوية في نوفمبر 1967م.

  • رقي لرتبة العميد في 22 يونيه 1969، وشغل منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية.

  • عين قائداً للقوات الجوية في أبريل 1972م، وفي العام نفسه عُين نائباً لوزير الحربية.

  • عين قائد القوات الجوية أثناء حرب أكتوبر 1973.

  • رقي إلى رتبة فريق في فبراير 1974.

  • في 15 أبريل 1975، اختاره محمد أنور السادات نائباً لرئيس الجمهورية، ليشغل هذا المنصب، حتى عام 1981م.

  • في 14 أكتوبر 1981م تولى رئاسة الجمهورية، باستفتاء شعبي بعد ترشيح مجلس الشعب له .

  • 5 أكتوبر 1987 أُعيد الاستفتاء عليه رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية ثانية

  • 1993 أُعيد الاستفتاء عليه رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية ثالثة

  • 26 سبتمبر 1999، أُعيد الاستفتاء عليه رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية رابعة.

  • تم انتخابه لفترة ولاية جديدة عام 2005 في أول انتخابات رئاسية تعددية تشهدها مصر عقب إجراء تعديل دستوري في ظل انتخابات شهدت أعمال عنف واعتقالات لمرشحي المعارضة.

حسب تصنيف مجلة باردي الأمريكية اعتبر حسني مبارك الديكتاتور رقم 20 الأسوأ على مستوى العالم لعام 2009 بينما حل في المركز السابع عشر في عام 2008 لنفس القائمة.

حسب تصنيف فورين بوليسى الأمريكية أحتل الرئيس مبارك المركز الخامس عشر في قائمة فورين بوليسي (أسوأ السيئين) لعام 2010 ، واعتبره التقرير “حاكم مطلق مستبد يعانى داء العظمة وشغله الشاغل الوحيد أن يستمر فى منصبه، ويشك حتى فى ظله وهو يحكم البلاد منذ 30 عاما بقانون الطوارئ لإخماد أي نشاط للمعارضة ويجهز ابنه جمال حاليا لخلافته”.

وأضافت فورين بوليسى الأمريكية أنه “لا عجب أن 23 % فقط من المصريين أدلوا بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2005” .

المطالب بتنحيه

 

إنطلقت في الأعوام 2005 و 2008، و2011تظاهرات مطالبة بتنحي مبارك وإسقاط نظامه.

وفي 25 يناير 2011 بدأت موجة من التظاهرات بلغت أوجها، يوم الثلاثاء 1 فبراير حيث قُدّر عدد المشاركين فيها بثمانية ملايين شخص في أنحاء مصر.

 واجه النظام التظاهرات بعنف أدى إلى مصرع المئات، خاصّة في مدينة السويس، ثم تطورت التظاهرات إلى أن تم سحب قوات الشرطة والأمن المركزي من الشوارع المصرية، في اليوم الرابع (الجمعة 28 فبراير) .

تم إنزال قوات الجيش إلى داخل المدن وأعلنت قيادة الجيش أنها لن تتعرض للمتظاهرين.

ألقى مبارك خطبتين خلال الأحداث، أعلن في الأولى عن مجموعة من القرارات وصفها بإصلاحات، وقال في الثانية أنه لن يرشح نفسه لفترة رئاسية جديدة في الإنتخابات التالية، مؤكدا على أنه لن يتنحى.

بعدها مباشرة بدأت مظاهرات تهتف بشعارات مؤيدة لمبارك واشتبكت مع المعتصمين المطالبين بإسقاط حكمه في عدّة مناطق أهمها ميدان التحرير في وسط القاهرة .

بحلول يوم الجمعة 4 فبراير لم يعد ظهور المؤيدين لمبارك (البلطجية ) بارزا.

أطيح به فى 25 يناير 2011.

رؤساء وزراء في عهده

  • أحمد شفيق 29 يناير 2011

  • أحمد نظيف يوليو 2004 29 يناير 2011

  • عاطف عبيد 10 أكتوبر 1999 9 يوليو 2004

  • كمال الجنزوري 4 يناير 1996 5 أكتوبر 1999

  • عاطف محمد صدقى 11 نوفمبر 1986 2 يناير 1996

  • على لطفى محمود 5 سبتمبر 1985 9 نوفمبر 1986

  • كمال حسن على 5 يونيو 1984 4 سبتمبر 1985

  • أحمد فؤاد محيى الدين 3 يناير 1982 5 يونيو 1984

  • محمد حسنى مبارك 6 أكتوبر 1981 3 يناير 1982

أسرته

تزوج من سوزان صالح ثابت المشهورة بسوزان مبارك و هي مصرية تحمل أيضا الجنسية البريطانية لأن والدتها من ويلز في المملكة المتحدة، وقد درست في الجامعة الأمريكية.

وعرف عنه أيضا أنه رجل رياضي يستيقظ في السادسة صباحا، و يمارس رياضة الإسكواش.

لمبارك ولدان هما علاء، وهو رجل أعمال كبير، وجمال ، الذي وصل إلى منصب أمين لجنة السياسات في الحزب الوطني الحاكم.

يقول مراقبون ومصادر أنه بدأ يفقد حماسه للحكم و الحياه منذ وفاة حفيده محمد علاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى