مصر

 مقتل اثنين من المصريين وفقدان ثالث في انفجار مرفأ لبنان المروع

أعلنت السفارة المصرية في بيروت، اليوم الأربعاء في بيان، عن مقتل مواطنين مصريين، واختفاء مواطن ثالث، جراء الانفجار المروع الذي وقع أمس في مرفأ بيروت.

الضحايا المصريين

وقال مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون القنصلية والمصريين بالخارج ياسر محمود هاشم، إنه في ضوء استمرار ارتفاع أعداد ضحايا الانفجار المروع الذي وقع في لبنان بعد ظهر أمس، علمت السفارة بوفاة مواطنين مصريين اثنين جراء الانفجار.

وقال هاشم، أن المواطنين وهما، المواطن “علي إسماعيل السيد شحاته”، والمواطن “إبراهيم عبد المحسن السيد أبو قصبة”.

وأكد مساعد وزير الداخلية، أن السفارة المصرية في بيروت تتواصل مع أبناء الجالية المصرية في لبنان والجهات اللبنانية المعنية على مدار الساعة للاطمئنان على أحوال المواطنين المصريين المقيمين في لبنان، ولتقديم كافة أشكال المساعدة اللازمة إليهم.

من جانبها أشارت السفارة المصرية في بيروت، أن مواطنين مصريين أبلغوها باختفاء زميلهم المصري ويدعى “رشدي رشدي أحمد الجمل”، موضحة أنه كان متواجدًا قرب موقع الانفجار.

وقال سفير مصر في لبنان “ياسر علوي”، أن السفارة المصرية في بيروت أجرت اتصالات مكثفة للاطمئنان على أوضاع المصريين في لبنان عقب الانفجار الضخم في مرفأ بيروت عصر الثلاثاء.

وأضاف علوي في حديثه لوسائل إعلام محلية: “تواصلنا مع رابطة الجالية والكنيسة المصرية في لبنان وأماكن تجمعات المصريين الأخرى مثل جامعة بيروت – بنك مصر لبنان”.

وأشار إلى أنه على تواصل أولا بأول مع جميع الجهات اللبنانية الرسمية والقوى السياسية للاطمئنان أولا بأول على التطورات وعلى المصريين المقيمين في لبنان.

انفجار بيروت

كان انفجارًا هائلًا قد وقع أمس الثلاثاء في مرفأ بيروت، جراء اندلاع النيران في مواد مُخزنة في مستودع بالميناء.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن رئيس الصليب الأحمر اللبناني، قوله إن “عدد الضحايا جرّاء الانفجار الهائل الذي هز بيروت أمس بلغ 100 شخص وإصابة أكثر من 4 آلاف، وإن مزيدا من الضحايا لا يزالون تحت الأنقاض”.

وأعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان “بيروت مدينة منكوبة”، والحداد الوطني لمدة 3 أيام، في ضوء تداعيات الانفجار.

ووصف رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، انفجار مرفأ بيروت بأنه “كارثة”، وناشد “الدول الشقيقة والصديقة” مساعدة “لبنان المنكوب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى