مصر

فشل في اغتصابها فقتلها… كشف غموض مقتل الطفلة “ريتاج” بقنا

اعترف الشاب “هيثم” بقتل الطفلة “ريتاج” ابنه خاله ذات الـ 11 عاماً، بعد فشله في اغتصابها بقرية المخزن التابعة لمركز قوص، بمحافظة قنا.

وقال هيثم 21 عامًا، في تحقيقات النيابة: “أنا مش عارف عملت كده إزاى، مكنتش فى وعيى ومش حاسس أنا باعمل إيه”.

اعترافات القاتل

وأوضح “هيثم”، في اعترافاته، أن هناك خلافات بين أسرته وخاله والد الطفلة القتيلة، وأضاف: “بينا خلافات عائلية على الميراث، والكلام بينا قليل، وإحنا جيران، ويوم الجريمة كان فيه فرح فى الشارع اللى ورانا، وأنا بصراحة، رغم الخلافات مش عارف أطلع ريتاج من دماغي”.

وتابع المتهم: “هى صغيرة، وعارفة إننا قرايب، بس مكانتش بتعاملنى حلو، وأن الحتة دى كانت مضيقانى”.

وأشار المتهم إلى أنه ظل يراقب الطفلة “ريتاج” عندما كانت تقف مع صديقاتها في حفل الزفاف، وعندما تحركت بعيدا، قام باستدراجها بحجة إنه “عاوز يحكى لها حاجة تخص واحدة صاحبتها”.

وبالفعل ذهبت معه وأمسك بها وسط الزراعات، وحاول تجريدها من ملابسها واغتصابها، لكنها صرخت، وحاولت الاستغاثة والفرار منه.

وأضاف: “اعتديت عليها وضربتها بقالب طوب، ثم خنقها حتى فارقت الحياة، وألقيت بجثتها فى الزراعات”، زاعماً أنه اضطر لقتلها حتى لا ينفضح أمره ثم ألقى الجثة وسط زراعات القصب.

كان مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا من مرفق إسعاف قنا بالعثور على جثة الطفلة ريتاج حسن عاشور، 11 عامًا، عصر الثلاثاء الماضي، بجوار جمعية تنمية المجتمع بقرية المخزن التابعة لمجلس قروي الحراجية في قوص.

وعثر الأهالي على جثة الطفلة وبها أثار خنق ودماء على وجهها وضربات على رأسها، وكشف تقرير الصفة التشريحية إصابتها بنزيف حاد فى المخ أدى للوفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى