مصر

جريمة بشعة في قنا.. مقتل الطفلة “ريتاج” خنقاً وإلقاء جثتها وسط زراعات القصب

شهدت قرية المخزن التابعة لمركز قوص، بمحافظة قنا، اليوم الأربعاء، جريمة مروعة، عندما عثر أهالي القرية على جثة طفلة تبلغ من العمر 11 عاما، مقتولة خنقاً، داخل زراعات القصب.

وقال أحد أقارب الطفلة ويدعى “محمد محمود”، لوسائل الإعلام، أن البداية عندما ذهبت الطفلة “ريتاج حسن عاشور”، البالغة من العمر 11 عاما للهو في الشارع عصر أمس الثلاثاء، مع صديقاتها إلا أنها تغيبت فجأة في ظروف غامضة.

وأضاف قائلاً: بحثت الأسرة عن الطفلة المتغيبة لأكثر من 5 ساعات في شوارع القرية، إلا أنها فشلت، فلجأت إلى صفحات السوشيال ميديا، إلا أنها لم تصل إلى مكانها”.

مقتل الطفلة ريتاج

وأوضح قريب الطفلة القتيلة، أن آخر مرة شوهدت فيها “ريتاج”، بعد مراجعة كاميرات المراقبة كان أثناء سيرها في الشارع بمفردها.

وتابع: “أهالي القرية قسمّوا أنفسهم مجموعات للبحث عن الطفلة في الزراعات، حتى عثر عليها عمها جُثة هامدة داخل زراعات القصب، بالقرب من جمعية تنمية المجتمع الريفي”.

وكشف قريب الطفة ريتاج، أنه تم العثور على الجثة وبها آثار تعذيب، ومخنوقة بقطعة قماش حريمي حمراء، كما أن قِرطها الذهبي كان ما زال في أذنها، أي أن الجريمة ليست بدافع السرقة.

كان مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا من مرفق إسعاف قنا بالعثور على جثة الطفلة ريتاج حسن عاشور، 11 عامًا، بجوار جمعية تنمية المجتمع بقرية المخزن التابعة لمجلس قروي الحراجية في قوص.

حُرر محضر بالواقعة بالواقعة النيابة العامة لتتولى التحقيقات، التي كلفت وحدة المباحث بالتحري حول الواقعة وكشف ملابساتها، كما تم ندب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى