مصر

مقتل المذيعة شيماء جمال : قتلها قاض وشوه جثمانها ودفنها فى فيلته

ثم العثور على جثمان الإعلامية شيماء جمال بعد أكثر من 20 يوماً من اختفائها.

مقتل المذيعة شيماء جمال

وتبين أن زوجها أيمن حجاج القاضي بمجلس الدولة بدرجة نائب رئيس المجلس، ووكيل مجلس إدارة النادي مؤخراً بالانتخاب، أقدم على قتلها وتشويه جثمانها بمية النار، ثم دفنها فى حديقة فيلته بالمنصورية، وأبلغ السلطات عن اختفائها .

وأقدم القاضي على قتل زوجته الثانية، بعد أن هددته بإخبار زوجته الأولى عن زواجهما.

وتزوج القاضي المذيعة شيماء جمال ٣ سنوات عرفي و٥ سنوات بعقد رسمي،  وليس له أبناء منها.

ونفذ جريمته بفيلا بمزرعة يمتلكها بالطريق الصحراوي.

وأبلغ سائق القاضي السلطات الأمنية عن الجريمة وأرشد علي مكانها بعد وقوعها بأكثر من عشرين يوماً ..ومن المنتظر أن يصدر قرار بحبسه هو الأخر وحظر النشر في القضية

دورها فى تلفيق قضية كرداسة

وكشف حساب المذيعة شيماء جمال عن دورها فى تلفيق قضية كرداسة والتي اعتقل على إثرها العشرات، أعدم منهم 17 شخصاً فى رمضان قبل الماضي، بينهم شيخ فى الثمانينات من عمره.

وقامت المذيعة بتلفيق القضية بالتعاون مع المذيع الراحل وائل الإبراشي وقيادات أمنية.

https://twitter.com/i/status/1541707823263977472

وقال المدون محمد الصنهاوي : قتلها زوجها القاضي مستغلًا نفوذه وسطوته، ثم شوه وجهها وجثتـها بمية النار وأخفاها لأيام.

إلى عدالة رب السماء المطلع يا شيماء.. تجتمعين انت ومن أعدموا من أهل كرداسة، وهناك يقتص الله للمظلوم منكم من الظالم والفتيل والقطمير.. بالكلمة والحرف وقطرة الدم والدمعة ولحظة الأسى على الفقد، لا ينقص من ذلك مثقال ذرة.

وأثارت شيماء جمال جدلاً واسعاً حينما ظهرت على الهواء فى برنامج المشاغبة و تعاطت المخدرات على سبيل التجريب، وأعلنت سعادتها بتعاطيها.

وأضاف الإعلامي أسامة جاويش: المذيعة #شيماء_جمال شهدت زور في حياتها بحق أبرياء كرداسة ، قامت بتصويرهم والإبلاغ عنهم وأوصلتهم إلى الإعدام وكانت تطلق النكات عن عشماوي اللي عامل عروض للإخوان تم قتل شيماء وحرق جثتها في جريمة لا تقل بشاعة عن جريمتها في حق الأبرياء المقارنة لأخذ العظة والعبرة وليست للشماتة أبدا

جرائم القضاة

وبخلاف  مقتل المذيعة شيماء جمال ، تواصل جرائم القضاة بشكل مطرد، حيث أقدم قاضي على اغتصاب فتاة الساحل الشمالي، مع رجلين آخرين، وأدين منذ أسابيع بالجريمة، وقد حاول الإدعاء أنه تزوجها عرفياً، وحاول دفع 6 ملايين جنيه لتسحب اتهامها له.

كما يواجه قاضي جرائم فساد واختلاس فى الشرقية، وقال حين قبض عليه أنا إبن النظام و قضيت بأحكام الإعدام والمشدد على العشرات من معارضيه، طالباً العفو والصفح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى