مصر

مقتل خمس سيدات في انفجار لغم أرضي في قرية أقطية بشمال سيناء

قتلت 5 سيدات، مساء أمس السبت، وأصيب 3 رجال أخرين، إثر انفجار لغم أرضي بقرية “أقطية”، التي كان يسيطر عليها تنظيم “ولاية سيناء”، غرب محافظة شمال سيناء.

مقتل خمس سيدات في انفجار لغم أرضي

وأفادت مصادر قبلية سيناوية، إن لغماً أرضياً انفجر بمجموعة مواطنين أدّى إلى وقوع خمسة قتلى كلهم من النساء، وعدد من المصابين في قرية أقطية غرب مدينة بئر العبد.

وبحسب المصادر، تم نقل جثث القتلى والمصابين إلى مستشفى بئر العبد المركزي.

في الوقت نفسه، كشفت مصادر طبية في المستشفى بئر العبد، أن القتلى من عائلة واحدة وهن:
“مديحه صالح محمد سالمان (45 عاماً) وفاطمة سلمان سالم عبد المالك (18 عاماً) وشريفه عبد المالك إبراهيم (50 عاماً) وصبيحة عبد المالك إبراهيم (45 عاماً)، وفاطمة عبد المالك إبراهيم (60 عاماً).

وأضافت أن المصابين هم: “شادي سليم ورياض إبراهيم ورضا حسن”.

وبمقتل السيدات الخمس يرتفع عدد المهجّرين الذين قتلوا عقب عودتهم إلى قراهم إلى خمسة عشر غالبيتهم من النساء والأطفال.

مقتل خمس سيدات في انفجار لغم أرضي في قرية أقطية بشمال سيناء

قتلى الألغام الأرضية

يذكر أن قرية اقطية قد شهدت مقتل طفل في الصف الثالث الإعدادى، الجمعة الماضية، نتيجة لانفجار لغم أرضي.

كانت منصة “نحن نسجل”، رصدت مقتل الطفل “عيد محمد أبو عيد القلجي” الطالب بالصف الثالث الإعدادى نتيجة انفجار لغم تم زرعه من قِبَل تنظيم الدولة قبل انسحابه من قرية أقطية بمركز بئر العبد في محافظة شمال سيناء.

وطالب سكان أربع قرى تابعة لمركز بئر العبد شمال سيناء، الجيش المصري،الأسبوع الماضي بالمساعدة في تطهير منازلهم ومزارعهم من عبوات ناسفة وألغام أرضية تركها مسلحون، وأودت بحياة تسعة أشخاص، معظمهم نساء، خلال أسبوع واحد.

وكان الجيش قد سمح لسكان قرى قاطية والمريح والجناين وأقطية بالعودة إلى قراهم قبل عدة أيام بعد نحو ثلاثة أشهر من نزوحهم، إثر اشتداد العمليات المسلحة والمواجهات الأمنية بين الجيش ومسلحي تنظيم ولاية سيناء.

ولم يجد الأهالي خدمات الكهرباء والمياه، و فوجئوا بالألغام التي أودت بحياة العديد منهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى