مصر

مقتل شاب بانفجار عبوة ناسفة في مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء

قُتل الشاب “كريم عز الدين الزاملي”، مساء السبت، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحو تنظيم “ولاية سيناء”، في مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء.

وقالت مصادر طبية في مستشفى العريش العام، إنّ كريم الزاملي، من سكان مدينة العريش، قُتل بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الخروبة غرب مدينة الشيخ زويد.

https://twitter.com/LYQuCTQzyur3U7n/status/1294900574161444865?s=20

وأكدت المصادر، أن الشاب توفي بعد وقت قصير من وصوله إلى المستشفى.

من جانبها، كشفت مصادر قبلية سيناوية، إن تنظيم ولاية سيناء فجّر عبوة ناسفة في مكان يتواجد به عمال مشروع تابع للهيئة الهندسية في القوات المسلحة المصرية.

وأضافت المصادر، أنّ الانفجار أدى إلى مقتل الشاب دون وقوع إصابات في صفوف العمال المستهدفين.

وأوضحت المصادر، أن الشاب القتيل من نشطاء مدينة العريش، وأحد الوجوه الشبابية المعروفة في المدينة.

شمال سيناء

كان تنظيم “ولاية سيناء” الموالي لتنظيم “داعش”، قد أعدم الخميس الماضي، أربعة مواطنين في مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، بدعوى تعاونهم مع الجيش المصري.

وقالت مصادر قبلية سيناوية، إن “ولاية سيناء”، أعدم أربعة مواطنين كانوا مختطفين لديه منذ الهجوم على معسكر الجيش في قرية “رابعة”، في 21 يوليو الماضي، والذي أسفر عن مقتل 10 من الجنود على الأقل، لكن تم إعدامهم أمس .

كما أوضح أهالي سيناء، أن الـ4 أفراد الذين تم إعدامهم، من جنوبي قرية رابعة غربي مدينة بئرالعبد، وأحدهم من سكان قرية “نجيله”، كما تم خطف 4 من الأهالى”.

يذكر أن تنظيم “ولاية سيناء”، يسيطر منذ 3 أسابيع، على 5 قرى في نطاق مدينة بئر العبد، وهي قرى “رابعة وقاطية واقطية والجناين والمريح”، والمناطق الصحراوية المحيطة بها.

وكشف سكان مدينة بئر العبد، في يوليو الماضي، أن مسلحين تنظيم ولاية سيناء ينتشرون داخل القرى الخمس، بشكل لافت، حيث قاموا خلال الأيام الماضية باختطاف مواطنين وقتل ضابط صف بالقوات المسلحة يقطن في إحدى تلك القرى.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة، عملية عسكرية موسعة، تحت اسم “سيناء 2018″، للقضاء على المسلحين، دون أن تنجح في بسط سيطرتها على شبه جزيرة سيناء.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى