دولي

مقتل ضابطين كوماندوز إسرائيليين على يد زميل لهم في معسكر بالضفة الغربية

كشف موقع (واللا) الإسرائيلي، أن ضابطين “كوماندوز”، قُتلا خطأً، على يد جندي زميل لهم، فجر اليوم الخميس، في معسكر بالضفة الغربية المحتلة.

وقال بيان صادر عن جيش الاحتلال الإسرائيلي: “لقي ضابطان إسرائيليان مصرعهما الليلة، خلال أعمال حراسة بالقرب من معسكر في غور الأردن نتيجة نيران صديقة”.

وأوضح البيان، أن سبب إطلاق النار المتبادل، هو “خلل في التشخيص”.

وأضاف: “تم إبلاغ عائلتَي الضابطين، ويتم التحقيق في ظروف الحادث”.

مقتل ضابطين إسرائيليين

من جانبه، كشف ضابط كبير، لموقع (واللا) الإسرائيلي، إن الضابطين القتيلين من “قيادة إحدى وحدات الكوماندوز النخبوية في الجيش الإسرائيلي”.

وأضاف أن “الحديث يدور عن حدث قاسٍ جدا”.

وبحسب الضابط، فقد وقع الحادث بعد انتهاء يوم تدريبي في معسكر في منطقة النبي موسى (بغور الأردن)، حيث خرج الاثنان في دورية حول القاعدة العسكرية وخلال ذلك اشتبها في شخص، فشرعا في اعتقاله.

وتابع قائلاً: “انتهى (الإجراء) بإطلاق نار في الهواء، لكن تبين أن ذلك الشخص هو مقاتل آخر يخدم معهما في نفس الوحدة، واعتقد أنهما يطلقان النار عليه، وبالتالي أطلق عليهما النار فقتلهما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى