أخبارمصر

اعتداء جنسي وراء مقتل طفلة الإسكندرية

كشفت تحقيقات النيابة العامة بالإسكندرية تفاصيل صادمة في واقعة مقتل طفلة الإسكندرية. 

حيث تبين استدراج عاملين للطفلة بشقة بمنطقة عزبة البحر وتناوبهما الاعتداء عليها جنسيًا وتعذيبها حتى الموت، والاستعانة بآخر للتخلص من جثتها بمقابر خورشيد.

مقتل طفلة الإسكندرية

كان قسم شرطة الرمل ثان قد تلقى بلاغًا من الأهالي بوجود جثة طفلة متوفاة مسجاة على الأرض أمام مقابر خورشيد طريق “الإسكندرية– القاهرة” الزراعي.

تبين من الفحص أن الجثة لطفلة 14 عاماً وبها آثار تعذيب شديد وإصابات بمختلف أنحاء الجسم، وبجوارها بعض المتعلقات.

وتوصلت خطة البحث إلى تحديد شخصية المتوفاة وتدعى “س.أ.م.م” وشهرتها “منه”، 14 عامًا، مقيمة بالمنتزه.

وقالت والدتها في المحضر أن ابنتها أخبرتها أن أحد الأشخاص يدعى “خالد” يرغب في الزواج منها وأنها طلبت منها الابتعاد عنه ولا تعرفه.

تبين أن وراء ارتكاب واقعة مقتل طفلة الإسكندرية كلا من “خالد.م.أ.م” وشهرته “بحر” 22 عامًا، فني الوميتال مقيم بالمنتزه، وابن عمته “حمزة.ص.ع.ح” 20 عامًا، عامل بشركة بترول، ومقيم في كفر الدوار، وصديقهما “حمدي.أ.ح.أ” وشهرته “الدود” 19 عامًا، سائق توكتوك.

حيث قام المتهم الأول والثاني بالتحايل على الطفلة، وتظاهر الأول برغبته في الزواج منها واستدرجها داخل الشقة الخاصة به بمنطقة عزبة البحر، وتناوب هو والثاني معاشرتها جنسيًا.

كما قاما بتعذيبها ومنع الطعام والشراب عنها والاعتداء عليها بالضرب، حتى ماتت فاستعانا بالمتهم الثالث في نقل جثتها بالتوكتوك وإلقائها أمام مقابر خورشيد ليلًا.

وقاما بالاستيلاء على هاتفها المحمول.

أمرت النيابة العامة بحبس المتهمين الثلاثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى