مصر

تعرف على تفاصيل مقتل عقيد أركان حرب بالجيش المصري في انفجار بشمال سيناء

قُتل مساء السبت، عقيد أركان حرب “أحمد عبدالمحسن” في هجوم مسلح خلال اقتحام قوة عسكرية أحد معاقل “ولاية سيناء” في مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء.

وقالت مصادر قبلية، إنّ عبوة ناسفة انفجرت بقوة عسكرية تابعة للجيش المصري جنوب مدينة الشيخ زويد، ما أدى إلى وقوع قتلى ومصابين.

مقتل عقيد أركان حرب

وأوضحت المصادر، أن التفجير وقع خلال محاولة القوة العسكرية الدخول لأحد معاقل تنظيم “ولاية سيناء” في قرية المقاطعة جنوب الشيخ زويد.

من جانبها أكدت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري بأن الهجوم أدى لمقتل ضابط رفيع برتبة عقيد أركان حرب يدعى “أحمد عبدالمحسن” من قوة “الدفعة 92″، ويعمل قائداً في قوات الصاعقة المصرية في مناطق جنوب رفح والشيخ زويد.

ونشر الإعلامي هيثم أبو خليل صوراً للعقيد الراحل، وهو يحرق أشجار الزيتون فى مناطق عمله، ويأخذ صورة تذكارية مع الحطام.

ويشهد الجيش المصري في شمال سيناء خلال الفترة الماضية، خسائر بشرية ومادية كبيرة على على يد تنظيم “ولاية سيناء” الموالي لداعش.

خسائر الجيش المصري

كان موقع “مدى مصر”، قد أصدر تحقيق صحفي في يناير الماضي، كشف فيه، عن حصيلة الخسائر البشرية في صفوف الجيش منذ ديسمبر، وحتى منتصف يناير، والتي بلغت 16 عسكرياً على الأقل، دون تحديد ملابسات مقتلهم.

كما أعلنت مصادر قبلية مقتل 3 مقاتلين من المدنيين المتعاونين مع القوات المسلحة خلال ديسمبر الماضي.

كما كشف التحقيق، أن تنظيم “ولاية سيناء” وسّع عملياته ليقترب من الضفة الشرقية لقناة السويس، وذلك بعد ما تمكنت القوات المسلحة من طرد التنظيم من قرى المثلث الأخضر.

وقال التحقيق أنه في الربع الأخير من العام الماضي، تمكنت القوات المسلحة من طرد تنظيم ولاية سيناء من قرى المثلث الأخضر (قاطية وإقطية والمريح والجناين)، الواقعة جنوب غرب مدينة بئر العبد، والتي كان قد دخلها عقب الهجوم على معسكر قرية رابعة في يوليو من العام الماضي.

ولكن تباعاً قام التنظيم بتوسيع عملياته المسلحة لمناطق أبعد داخل محافظة شمال سيناء، وهي مناطق أهم استراتيجياً لقربها الشديد من الضفة الشرقية لقناة السويس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى