أخبار

مسلحون يطلقون سراح معتقلين في أبو العراج.. وأنباء عن مقتل قائد الكتيبة 101

هاجم مسلحون مركز اعتقال تابع للجيش داخل قرية أبو العراج جنوب مدينة الشيخ زويد جنوب سيناء وقاموا بإطلاق سراح اثنين من المعتقلين.

ولفتت مصادر إلى أن سبب اقتحام المسلحين للقرية هو البحث عن أشخاص سلموا جثث عدد منهم للجيش المصري في اليوم التالي لمجزرة قرية أبو العراج.

كانت عربة دفع رباعي قد دخلت القرية واختبأت بجوار مسجد مبارك العكر، أثناء مطاردة طائرة مسيرة لها، قبل أن تستهدفهم الطائرة بصاروخ، مما أدى لمقتلهم.

وفى وقت لاحق قام عدد من الأشخاص بنقلهم بواسطة سيارة مدنية للطريق الدولي وتسليمهم لسيارة إسعاف تابعة للجيش، مما أغضب المسلحين.

كان 4 مدنيين على الأقل قد قتلوا وأصيب 12 آخرين، بعضهم حالتهم حرجة، في قصف جوي استهدف الأسبوع الماضي منزلاً بمنطقة قرية أبو العراج جنوب مدينة الشيخ زويد شمالي سيناء.

وبحسب روايات الأهالي فقد أسفر القصف عن وفاة كل من: 

فرحة إبراهيم 90 عامًا.

محمد مسعود 10 أعوام.

آية جمعة عيد 24 عامًا.

رانيا جمعة عيد 28 عامًا.

وقال الباحث في شئون سيناء “أحمد سالم” في منشور على صفحته بموقع فيسبوك: “إن طائرة مصرية بدون طيار قصفت بيت المواطن “جمعة عيد سلمان” بقرية أبو العراج جنوب مدينة الشيخ زويد، مما أدى لمقتل أربعة مدنيين”.

فيما أوضحت مصادر أن تلك القرية تعرضت للعديد من الاعتداءات في السنوات الماضية، وأضافت أن أغلب سكانها من البسطاء الذين لا يقدرون على تكاليف النزوح داخل مركز المدينة أو خارج سيناء. 

في شأن ذي صلة قالت مصادر في سيناء: إن الجيش لا زال يتكتم على خبر مقتل العقيد/ محمد المنياوي قائد الكتيبة 101 ﺣرﺱ ﺤﺪﻭﺩ، والتي ﺗﺘﻮلى مهام ﺗﺄﻣﻴﻦ قطاع ﺷﻤﺎﻝ سيناﺀ، ﻭتصنف كأحد ﻣﺮاﻛﺰ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴية للحرب ﻋﻠﻰ ﺍﻹ‌ﺭﻫﺎﺏ.

كان قائد الكتيبة السابق ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ “ﺃﺣﻤﺪ عبد النبي” قد قتل مع 4 من جنوده في 27 ﻳﻨﺎﻳﺮ 2016، ﺑﻌﺪ ﺍﻧﻔﺠﺎﺭ ﻟﻐﻢ أرضي في ﻣﺪﺭﻋﺔ كانوا يستقلونها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى