دولي

مقتل قيادات كبرى من حزب الله فى القصف التركي : بينهم لواء وعميد

قال قائد عسكري في التحالف الإقليمي الداعم لبشار الأسد إن ضربات نفذتها تركيا على شمال غرب سوريا في وقت متأخر يوم الجمعة أدت إلى مقتل تسعة من أعضاء حزب الله، وإصابة 30 آخرين.

وأضاف القائد العسكري اليوم السبت أن الضربات التركية استهدفت مقرا لحزب الله قرب مدينة سراقب في إدلب، بؤرة القتال في الأيام القليلة الماضية، باستخدام قذائف ذكية وطائرات مسيرة.

مقتل قيادات كبرى من حزب الله

فيما أفاد مصدر عسكري بالمعارضة السورية المسلحة أن طائرات بدون طيار تركية استهدفت فجر السبت اجتماعا أمنيا لقيادات من قوات النظام وآخرين من حزب الله اللبناني بالقرب من بلدة الزربة جنوب حلب، ما أدى لـ مقتل قيادات كبرى من حزب الله

وأوضح المصدر فى تصريحات صحفية أن قصف الطائرات التركية أسفر عن مقتل نحو عشرة من تلك القيادات وإصابة حوالي عشرين آخرين.

 

و نعت مواقع إخبارية موالية للنظام عددا من الضباط قالت إنهم قتلوا خلال قصف تركي على مواقع لهم في ريف حلب بينهم لواء ركن بالحرس الجمهوري و عميدان وعقيد، كما نعت المواقع عددا آخر من الضباط برتب دنيا وعناصر تابعين لقوات النظام.

 وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت إن ضربات جوية وبرية تركية  أسفرت عن مقتل 48 من “قوات النظام والمسلحين الموالين لها” في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إنه تم تدمير ثماني دبابات وأربع مدرعات وخمسة مدافع و راجمتي صواريخ، إضافة إلى قتل 56 عنصرا من قوات النظام السوري.

ويأتي القصف ردا على مقتل عشرات الجنود الأتراك في غارة للنظام في إدلب.

وفي وقت سابق، قتل أربعة مسلحين على الأقل من حزب الله، و إصيب عدد آخر في المعارك التي يشهدها ريف إدلب بين قوات النظام والحزب اللبناني وبين قوات المعارضة السورية المدعومة بالقوات التركية، وذلك في بلدة الطلحية بريف إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى