مصر

مقتل مسجل فى الشرقية بسبب برتقال

شهدت قرية بالشرقية واقعة إنسانية مؤسفة، حينما قام الأهالي بضرب مسجل خطر بطريقة وحشية حتى لفظ أنفاسه الأخيرة انتقاماً منه لقيامه بسرقة برتقال من حديقة موالح بالقرية.

مقتل مسجل فى الشرقية بسبب برتقال

تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير أمن الشرقية إخطاراً من مستشفى منيا القمح المركزي بوصول مسجل خطر 36 عاماً مصاباً بنزيف بالمخ وكسور وكدمات ولفظ أنفاسه الأخيرة متأثراً بإصابته.

توصلت التحريات إلى أن المجني عليه من العناصر الإجرامية الخطرة وأنه اصطحب 3 من أصدقاء السوء وتوجه بتروسيكل إلى حديقة موالح بقرية الربعماية لسرقة كميات من البرتقال لبيعها وعندما شعر به صاحب الحديقة استغاث بالأهالى الذين سارعوا بالإمساك بالمجني عليه وتعدوا عليه بالضرب بوحشية حتى سقط مغشياً عليه وتمكن أصدقائه من الهروب.

تم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.

الإعدام شنقاً

من جهة أخرى، قضت محكمة الجنايات وأمن الدولة طوارىء بنجع حمادي، بمعاقبة هيثم رشدي محمد عمر بالإعدام شنقا، ومعاقبة حسن عقيد عدلى بالسجن المؤبد ومعاقبة عبده صبرى إسماعيل عبد الرحمن وصحة اسمه عبد الجواد صبرى بالسجن المشدد 15 عاماً، بتهمة القتل.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد رفاعي عبد الحافظ رئيس محكمتي الجنايات وأمن الدولة طوارىء .

تعود أحداث الواقعة إلى يوم 6-2_2014 ، حيث نشب خلافاً بين المتهمين وبين محمد شعبان علي، على ري الأرض فقاموا بخنقة بشال ثم قاموا بإطلاق أعيرة نارية عليه ليتأكدوا من وفاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى