مصر

مقتل مواطن مصري بعد تعذيبه بالكهرباء داخل مركز شرطة في المنيا

قُتل اليوم الثلاثاء، مواطن مصري يدعى “محمود خميس” 40 عامًا، إثر تعذيبه بالصعق بالكهرباء، على يد ضابط شرطة يدعى “أحمد الصفتي”، في مركز شرطة دلجا التابعة لمركز دير مواس في محافظة المنيا.

وكشف مصدر لموقع “عربي 21” عن “أن الشرطة داهمت منزل خميس، ليل الاثنين، وألقت القبض عليه، واحتجزته بنقطة شرطة دلجا، التابعة لمركز دير مواس بالمحافظة.

وأوضح المصدر، الذي رفض الإفصاح عن هويته، “أن خميس تعرض لتعذيب شديد ومتواصل صعقا بالكهرباء على يد ضابط الشرطة، “أحمد الصفتي”، لإجباره على تسليم قطعة سلاح، وفارق الحياة تحت التعذيب”.

كانت منظمات حقوقية مصرية ودولية، قد كشفت عن وفاة 30 معتقلاً سياسيًا ومحتجزًا في قضايا جنائية في السجون ومراكز الاحتجاز بمصر، نتيجة للتعذيب أو الإهمال الطبي، خلال الفترة من بداية العام وحتى يوم 23 أغسطس الجاري، بينهم 8 حالات في أقل من شهر واحد.

وكانت آخر تلك الحالات، حالة المعتقل “جمعة محمد حسن”، الذي توفي داخل سجن استقبال طرة، نتيجة إصابته بأزمة قلبية حادة في الساعات الأولى من صباح الجمعة الماضي، إثر تعرض زنزانته للاقتحام من قبل قوات الأمن، وقيامها بالتفتيش المفاجئ بشكل مفزع، وتركه يعاني من الأزمة لمدة طويلة دون نقله إلى المستشفى حتى فارق الحياة.

تجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة قررت تأجيل مؤتمر لها حول التعذيب كان مقررا عقده في القاهرة إلى أجل غير مسمى، في أغسطس الماضي، بعد احتجاجات من منظمات وناشطين حقوقيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى