عربي

مقتل وإصابة العشرات بقصف جوي لقوات حفتر جنوب ليبيا

قصف طيران اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، مساء أمس الأحد، حيًّا سكنيًّا في مدينة مرزق، جنوب ليبيا، مما أدى إلى مقتل 41 شخصًا وإصابة 60 أخرين.

وأكد عضو مجلس مرزق البلدي “محمد عمر”، في تصريحات لقناة “فبراير” اليوم الاثنين، أنّ “القصف استهدف حي القلعة السكني، الذي يقطنه مواطنون من مكون التبو، أسفر عن مقتل 41 شخصًا وإصابة أكثر من 60 جريحًا”، دون توضيح لمدى خطورة الإصابات، موضحًا أن الغارة نفذتها طائرة مسيرة تابعة لحفتر، تشغلها فرنسا والإمارات، وتعد السابعة من نوعها خلال الأيام الأخيرة.

وكانت قناة “ليبيا الأحرار” قد نقلت عن النائب عن مرزق “رحمة آدم” قوله: “إن القتلى والجرحى من قبيلة “التبو”، وإن 20 شخصًا قُتلوا وأصيب أكثر من 35 آخرين، مساء الأحد، جراء قصف شنه الطيران التابع للواء المتقاعد خليفة حفتر على مدينة “مرزق” جنوبي البلاد، بينما لم يصدر تعقيب من قبل قوات حفتر أو فرنسا أو الإمارات على تلك الأنباء والاتهامات حتى الآن.

يُذكر أن “حفتر” قد أطلق، منتصف يناير الماضي، حملة عسكرية تهدف الى السيطرة على كامل الجنوب الليبي، مستفيدًا من الخلافات التاريخية بين القبائل الموجودة هناك، كما قدمت حينها مليشيات قبائل الحساونة والزوية والمقارحة والطوارق مساعدة كبيرة لحفتر في السيطرة على مناطق الجنوب.

بالإضافة لتسليم المدن والمناطق التي تخضع لسيطرة تلك القبائل طوعًا، وبالرغم من إخضاع تلك المناطق قبائل أخرى، أبرزها “مرزق وأم الأرانب والقطرون” لسيطرة حفتر، إلا أن قبائل “التبو” لا تزال تشن حملات على تمركزاته؛ رفضًا لاستمرار سيطرته على مناطقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى