مصر

 مقتل وإصابة 10 من المدنيين وجنود الجيش المصري في شمال سيناء

قتل اثنين من جنود الجيش المصري وأصيب 3 آخرون، مساء أمس الاثنين، في هجوم مسلح نفذه تنظيم “ولاية سيناء”، على جنوب مدينة رفح، في الوقت الذي شهدت فيه إحدى القرى المهجرة، مقتل 4 مدنيين آخرين في انفجار لغم أرضي.

قتلى الجيش المصري

كانت مصادر  طبية عسكرية، قد كشفت مساء الاثنين، عن مقتل عسكريين اثنين، وأصابة 3 آخرون، في هجوم مسلح، جنوب مدينة رفح، شنه تنظيم “ولاية سيناء” الموالي لتنظيم داعش.

وقالت المصادر إن تنظيم “ولاية سيناء” هاجم حملة عسكرية للجيش جنوب رفح، ما أدى إلى وقوع خسائر بشرية ومادية، مشيرة إلى أنه جرى نقلهم إلى مستشفى العريش العسكري.

ولم يصدر عن المتحدث العسكري المصري أي بيان بشأن الهجوم، وغالبا ما يتكتم الجيش المصري على حجم خسائره في سيناء.

مقتل 4 مدنيين

على الجانب الأخر، قتل أربعة مدنيين، مساء الاثنين أيضًا، إثر انفجار لغم أرضي في إحدى القرى المهجرة التي عاد إليها سكانها الأحد، غرب محافظة شمال سيناء.

وقالت مصادر قبلية وشهود عيان، إن لغما أرضيا انفجر في مجموعة مواطنين بينهم أطفال في قرية اقطية غرب سيناء.

وأوضحت المصادر، أن الانفجار أدى إلى مقتل وإصابة عدد من أفراد عائلة “عيد أبو حرب”، وجرى نقلهم إلى مستشفى بئر العبد المركزي.

في الوقت نفسه، كشفت مصادر طبية في مستشفى بئر العبد، إن قتلى انفجار قرية اقطية هم:

* فاطمة نصر عبد اللطيف 25 عاما

* لمياء عيد حرب 17 عاما

* وفاء سليم محمد 28 عاما

* سمية نور عيد عامين.

فيما أصيب أنور عيد حرب 26 عاما وحالته حرجة للغاية.

وبهذه الحصيلة يرتفع عدد قتلى المهجرين منذ عودتهم صباح يوم السبت إلى 8، بينهم أطفال ونساء.

 كان سكان قرى “قاطية” و”المريح” و”الجناين” قد عادوا إلى قراهم، بعد أن انسحب منها الجيش المصري، عقب تطهيرها من عناصر “ولاية سيناء”، الذين سيطروا عليها نهاية يوليو الماضي.

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى