عربي

مقتل 168 شخصاً فى دار فور

قُتل ما لا يقلّ عن 168 شخصاً أمس الأحد في أعمال عنف في إقليم دارفور المضطرب غرب السودان والذي يشهد نزاعاً منذ عقود، وفق ما أفاد آدم ريغال المتحدث باسم التنسيقيّة العامّة للاجئين والنازحين في دارفور.

وأوضح المتحدّث أنّ أعمال العنف هذه بدأت الجمعة في كرينك على بُعد حوالى ثمانين كيلومتراً من الجنينة، عاصمة غرب دارفور، وما زالت مستمرة.

وأكّدت التنسيقية أنّ ثمانية أشخاص كانوا قد قُتلوا الجمعة.

وأضاف ريغال أنّ الاشتباكات خلّفت كذلك 46 جريحاً وأنّ عدد الضحايا مرشّح للارتفاع.

من جهته، قال أحد شيوخ قبيلة المساليت إنّه رأى جثامين عدة في قرية كرينك.

ودعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الأحد السلطات إلى تأمين وصول الجرحى إلى مستشفيات المنطقة.

واندلعت موجة العنف الجديدة بعد أن هاجم مسلّحون من قبيلة قرى تقطنها قبيلة أخرى، رداً على مقتل اثنين من قبيلتهم الخميس، وفق ما أوضحت التنسيقية.

وأظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أعمدة كثيفة من الدخان الأسود تتصاعد من منازل محترقة.

وأدى النزاع الذي اندلع في دارفور في العام 2003 إلى مقتل قرابة 300 ألف شخص ونزوح 2,5 مليون من قراهم، وفقاً للأمم المتحدة.

وقتل عشرات في دارفور منذ انقلاب الفريق أول عبد الفتاح البرهان على شركائه المدنيين في السلطة في 25 أكتوبر.

ويشهد السودان، أزمة سياسية وأخرى اقتصادية منذ انقلاب أكتوبر .

ووفق الأمم المتحدة، من الآن حتى نهاية العام سيعاني 20 مليوناً من إجمالي 45 مليون سوداني، من فقدان الأمن الغذائي.

والأكثر معاناةً في البلاد هم 3,3 ملايين نازح يقيم معظمهم في دارفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى