عربي

مقتل 31 شخصًا خلال إحياء ذكرى عاشوراء في كربلاء العراق

قتل 31 شخصا على الأقل وأصيب 100 آخرون، في تدافع عند ضريح الإمام الحسين في مدينة كربلاء العراقية، خلال الاحتفال بيوم عاشوراء.

وكشفت العتبة الحسينية في كربلاء العراقية في بيان لها، الثلاثاء، “أن التدافع الذي جرى أثناء تأدية مراسم دينية، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات، حصل في باب الرجاء، قرب مرقد الإمام الحسين”.

وقال البيان: “في غمرة التوافد المكثف لمحبي وزائري الإمام الحسين عليه السلام إلى حرمه الشريف للمشاركة في عزاء ركضة طويريج المليونية، حصل تدافع في باب الرجاء، ما أدى إلى سقوط عدد من المشاركين في هذا العزاء”.

كانت الحشود المتشحة بالسواد قد توجهت إلى مرقد الحسين في كربلاء قادمة من بغداد ومدن العراق الأخرى ومن خارج العراق، مع اندفاع الحشود، وقع التدافع الذي أدى إلى مقتل 31 من الزوار على الأقل، بينما رشحت مصادر طبية وأمنية عراقية زيادة حصيلة الضحايا نظرًا لارتفاع كثافة الزوار.

تجدر الإشارة إلى أن يوم عاشوراء هو عطلة رسمية في العراق، ويتوافد العديد من الشيعة من العراق وإيران ودول الخليج وباكستان والهند إلى كربلاء لإحياء الذكرى.

وتقام ركضة طويريج، سنويا ظهر يوم العاشر من محرم، لإحياء مراسم مقتل الحسين بن علي سبط رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.

ويشارك فيها ملايين الزائرين العراقيين والعرب والأجانب، وتنطلق من منطقة قنطرة السلام في كربلاء باتجاه مرقد الإمام الحسين وسط المدينة القديمة بطول يصل إلى 2 كيلو متر ويزداد المشاركون فيها عاما بعد آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى