مصر

مقتل 4 عسكريين بينهم ضابط في هجمات على شمال سيناء

قُتل فجر اليوم الأحد، أربعة عسكريين مصريين بينهم ضابط في الجيش ، إثر هجمات لتنظيم “ولاية سيناء” الموالي لتنظيم “داعش” الإرهابي، في جنوب العريش بمحافظة شمال سيناء.

وقالت مصادر قبلية، إن عشرات الانفجارات سُمعت في مدينة رفح وأطراف مدينة الشيخ زويد المتاخمة لرفح، نتيجة هجمات لتنظيم ولاية سيناء، على مواقع وكمائن للأمن المصري.

كما حاول التنظيم اقتحام موقع الأحراش العسكري التابع للأمن المركزي في مدينة رفح، والذي تعرض لهجمات عدة خلال الأيام الماضية.

وأكدت مصادر سيناوية، تفجير آلية عسكرية للجيش المصري في مدينة الشيخ زويد، كما هجم على كمائن أخرى عدة بشكل متزامن.

في الوقت نفسه، صرحت مصادر طبية في مستشفى العريش المركزي لموقع “العربي الجديد”، إن جثث أربعة عسكريين بينهم ضابط وصلت إلى المستشفى صباح اليوم نتيجة هجمات رفح والشيخ زويد.

وأضافت المصادر أنه بالإضافة للقتلى وصلت عدة إصابات بينها إصابات خطيرة إلى المستشفى نتيجة الهجمات.

وبحسب مصادر سيناوية، فقد شنّ طيران الجيش المصري غارات جوية عدة على مدينتي رفح والشيخ زويد، فيما لم يُبلّغ عن وقوع إصابات بشرية.

كانت طائرات إسرائيلية ومصرية، قد شنت غارات الخميس الماضي، على مناطق متفرقة في محافظة شمال سيناء، عقب هجمات ضد الأمن المصري أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى.

وبحسب مصادر سيناوية، فالهجوم جاء بعد أن نفذ تنظيم ولاية سيناء، هجوماً انتحارياً على كمين أمني بمدينة الشيخ زويد، فيما هاجم موقع الأحراش التابع لقوات الأمن المركزي في رفح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى