مصر

مقتل 8 من جنود الجيش المصري وإصابة آخرين في كمين بشمال سيناء

أعلنت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية، مساء أمس السبت، عن مقتل 8 من جنود من الجيش المصري، وإصابة 6 آخرين، في كمين نفذه تنظيم “ولاية سيناء“، في منطقة الشيخ زويد بشمال سيناء.

وكشفت الوكالة إن “6 من جنود الجيش على الأقل أصيبوا في الهجوم الذي وقع ببلدة الشيخ زويد، ونقلوا إلى مستشفى عسكري بمدينة العريش المطلة على البحر المتوسط”.

في الوقت نفسه، قالت الوكالة، أن عناصر الأمن قتلوا ثلاثة مسلحين في تبادل إطلاق النار، وتم تعزيز الأمن بالمنطقة.

في الوقت نفسه أعترف المتحدث باسم الجيش المصري اليوم الأحد، في بيان، عن مقتل 8 عسكريين من جنود الجيش في الكمين، مشيراً إلى تصفية 89 مسلحاً في المواجهات بسيناء.

 

قتلى الجيش في شمال سيناء

وتحارب مصر المسلحين في الشطر الشمالي من شبه الجزيرة منذ سنوات، حيث شنوا عدة هجمات استهدفت قوات الأمن ومواطنين يتهمونهم بالتعاون مع الجيش والشرطة.

كانت “الجبهة المصرية لحقوق الإنسان”، قد رصدت في تقرير لها، استمرار انتهاكات حقوق الإنسان خلال النصف الأول من عام 2021، وذلك على خلفية “الحرب على الإرهاب”، الدائرة منذ أكثر من 8 أعوام في شمال سيناء.

وبحسب التقرير، فقد قُتل على يد عناصر “ولاية سيناء” خلال النصف الأول من هذا العام، 51 عنصراً من القوات المسلحة على أقلّ تقدير، من بينهم 7 من الذين يُطلَق عليهم اسم “مقاتلي الصحوات” في وسط سيناء في النصف الأوّل من عام 2021.

يذكر أن “مقاتلو الصحوات” هم أفراد مجموعة مسلحة من اتّحاد قبائل شمال سيناء تحارب إلى جانب قوات الجيش المصري في وجه التنظيم.

يذكر أنه منذ فبراير 2018، تشن قوات مشتركة للجيش والشرطة، عملية عسكرية موسعة، تحت اسم “سيناء 2018″، للقضاء على المسلحين، دون أن تنجح في بسط سيطرتها على شبه جزيرة سيناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى