مصر

 مقتل 8 جنود من الجيش المصري بينهم ضابطان وتصفية 10 “إرهابيين” في سيناء

كشفت مصادر قبلية سيناوية، إن الهجوم الذي استهدف حاجزا أمنيا في منطقة الشيخ زويد مساء أمس الأحد، أسفر عن مقتل ثمانية من جنود الجيش المصري بينهم ضابطان، وتصفية أكثر من 10 مسلحين.

كما أوضحت المصادر أن القوات الجوية المصرية، شنت غارات على المنطقة، وأنه تم قطع التيار الكهربائي والاتصالات عنها.

كما كشفت مصادر لقناة الجزيرة، أن تنظيم “ولاية سيناء” الموالي لتنظيم “داعش” الإرهابي، هاجم كمين “زلزال” التابع للجيش المصري في منطقة “الجورة” جنوب مدينة الشيخ زويد، شمالي سيناء، ما أدى إلى مقتل وإصابة جميع أفراد الكمين.

وأوضحت المصادر، أن المسلحين هاجموا الكمين من اتجاهات عدة، فيما أطلقوا النار وقذائف صاروخية صوب الكمين، لافتة إلى أن قوات الجيش هرعت إلى المكان، مدعومة بطيران حربي لوقف هجوم المسلحين.

بيان الجيش المصري.

في الوقت نفسه، قال المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية، في بيان مقتضب، مساء أمس، إن 10 مسلحين قُتلوا، وسقط سبعة عسكريين بين قتيل وجريح في اشتباك بمحافظة شمال سيناء.

وقال بيان المتحدث على الفيسبوك: “إحباط هجوم إرهابى على إحدى الإرتكازات الأمنية بشمال سيناء”.

وتابع البيان: “سعت ( 1700 ) اليوم 9-2-2020 تمكنت عناصر القوات المسلحة من إحباط هجوم إرهابى على إحدى الإرتكازات الأمنية بشمال سيناء ..ونتيجة ليقظة عناصر التأمين تمكنت قوة الإرتكاز الأمنى من التصدى للعناصر الإرهابية والإشتباك معها والقضاء على عدد ( 10 ) فرد إرهابى ، وتدمير عربة دفع رباعى تستخدمها العناصر الإرهابية ، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران تم إصابة وإستشهاد ( 2 ) ضابط و( 5 ) درجات أخرى” .

وأكد المتحدث العسكري، أنه جارى أعمال التمشيط وملاحقة العناصر الإرهابية للقضاء عليهم بمنطقة الحدث .

وتداولت مصادر إعلامية أسماء 7 من العسكريين المصريين المتوفين، وهم:

نقيب/ أحمد خالد صلاح

م .ا احتياط/ أحمد رضا أبو الفتوح

جندي مقاتل/ أحمد جمال عبده

جندي مقاتل/ أشرف رفعت نعيم

جندي مقاتل/ محمد ممدوح عبد الحميد

جندي مقاتل/ جمعه رضا جمعه

جندي مقاتل/ ربيع فتحي عبد العظيم

كانت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، قد اتهمت في يونيو الماضي، نظام “عبد الفتاح السيسي” بحجب حقيقة ما يجري في سيناء للعالم، في ظل عمليات قتل وتجويع وتشريد لآلاف المدنيين من أهالي المنطقة؛ بحجة محاربة مقاتلي تنظيم “داعش” المستمرة منذ ثماني سنوات.

ووصفت الصحيفة في افتتاحيتها، أن ما يجري في شبه جزيرة سيناء هي معارك “وحشية” يشنّها الجيش المصري ضد مقاتلي “داعش” هناك، حيث فشلت تلك القوات في القضاء على التمرد المتجذّر في ظل الحرمان والمظالم المحلية الأخرى التي تعاني منها شبه جزيرة سيناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى