مصر

مقتل 9 من جنود الجيش المصري في اشتباكات بشمال سيناء

اعترف المتحدث العسكري للقوات المسلحة، بمقتل 9 من جنود الجيش المصري في تبادل لإطلاق النار مع مسلحين في سيناء.

كما أعلنت القوات المسلحة تصفية 13 شخصاً وصفتهم بـ”التكفيريين” في مواجهات مع القوات المسلحة بسيناء.

وقال المتحدث العسكري غريب عبد الحافظ، في بيان عبر صفحته على فيسبوك، إنه “تم ضبط 15 بندقية آلية وكميات من الذخائر مختلفة الأعيرة، و20 خزنة بندقية آلية، وضبط عدد من الدراجات النارية التي تستخدمها العناصر التكفيرية في تنفيذ عملياتها الإرهابية”.

وأضاف: “كما تم ضبط عدد من الهواتف المحمولة و2 نظارة ميدان، وكميات من المبالغ المالية من مختلف العملات”.

مقتل 9 جنود في سيناء

كانت مصادر قبلية سيناوية، قد كشفت إن تنظيم “ولاية سيناء”، فجّر آلية عسكرية تابعة للجيش المصري قرب مدينة رفح الجديدة مساء الخميس.

وأوضحت المصادر أن التفجير أدى إلى تدمير الآلية بشكل كامل ومقتل وإصابة من كان فيها.

وفي وقت لاحق، تبنى تنظيم “ولاية سيناء” الهجوم، وأعلن استهدافه لقوة عسكرية قرب رفح الجديدة.

ويضاف هجوم يوم الخميس إلى سلسلة هجمات تعرضت لها قوات الجيش المنتشرة في محيط مدينة رفح الجديدة كان أبرزها مقتل عميد أركان حرب محمد عبد المتجلي قبل يومين.

يذكر أنه منذ فبراير 2018، تشن قوات مشتركة للجيش والشرطة، عملية عسكرية موسعة، تحت اسم “سيناء 2018″، للقضاء على المسلحين، دون أن تنجح في بسط سيطرتها على شبه جزيرة سيناء.

ولا يزال الجيش ينفذ حملات عسكرية واسعة النطاق في شمالي سيناء، لاستعادة قرى وأحياء يسيطر عليها التنظيم الذي يشن هجمات دورية على قوات الجيش والشرطة المتمركزة في سيناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى