مصر

 ملاسنة خليجية بين عمرو أديب ومحمد رمضان : لو محدش رباك أنا هربيك

تصاعدت الخلافات بين الإعلامي المحسوب على السعودية عمرو أديب، والفنان محمد رمضان، المقرب من الإمارات، بعد إعلان “أديب” عبر برنامجه “الحكاية”، مساء أمس مقاضاة محمد رمضان، قائلًا: “لو محدش رباك أنا هربيك”، وذلك بعدما سخر منه “رمضان” بعد حديثه عن الفيديو الذي بثه وهو يلقي الدولارات في حوض السباحة.

لو محدش رباك أنا هربيك

وأضاف أديب، أنه رفع قضية ضد محمد رمضان، و سوف يقوم بالتبرع بكامل قيمة التعويض لصالح مستشفى أبوالريش للأطفال.

ووجه أديب رسالة إلى محمد رمضان قائلًا: “لو محدش رباك أنا هعرف أربيك، البلد دي فيها قانون يسري على الجميع”.

وأضاف أديب أن الإنسان اللي متربي نعمة، وأنت لو مش متربي فيه اللي يربيك، وفي ناس حظها وحش وأنها اتعودت تأخذ الحياة بوشها، وبيحسوا أنهم مسنودين، متابعا: “معنديش مشكلة أختلف مع حد في أي حاجة لكن لما نوصل لقلة الرباية يبقى القانون هو اللي يحكم”.

أسطول سيارات عالمي

وعقب تصريحات أديب، خرج محمد رمضان في لقاء تليفزيوني: وقال: إنه يمتلك أسطول سيارات عالمي لا يقل عن أي نجم أمريكي أو أوروبي.

وأضاف : “أنا مباخدشي ساعات من حد وأقوله طال عمرك، ومفيش أمير عنده عربية مش عندي، الأسطول بتاع محمد رمضان لا يقل عن أي نجم في أمريكا، ودي مسؤولية كبيرة والجمهور اللي يحب شوف نجمه بشكل أفضل”.

وكان عمرو أديب قد وجه انتقادا للممثل محمد رمضان، بسبب فيديو “رمي الفلوس” الذي أثار غضبا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

عمرو أديب ومحمد رمضان

وقال أديب في البرنامج الذي يقدمه عبر قناة MBC مصر إن رمضان أراد إيصال رسالة أن الأموال لا تعنيه، وذلك بعد أن خسر قضيته مع الطيار أشرف أبو اليسر، وغُرم 6 ملايين جنيه مصري.

ووصف “أديب” تصرف محمد رمضان بعد الحكم بـ”المستفز” للشعب المصري، لافتا إلى أن ما هكذا يتم التعامل مع قضية خاسرة في المحاكم المصرية.

صرف الانتباه

واعتبر مغردون أن الملاسنة بين عمرو أديب ومحمد رمضان خليجية بالأساس، حيث يتبع كل منهما كفيل خليجي.

فيما رأى البعض أنها محاولة استخباراتية، لصرف انتباه الناس عن أزمة سد النهضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى