عربيمصر

مليونية السودان تهاجم السيسي والامارات

رفعت تظاهرات حاشدة اجتاحت العاصمة الخرطوم وغيرها من المدن السودانية شعارات تندد بالرئيس عبد الفتاح السيسي الذي قاد انقلاباً مشابهاً فى مصر فى 2013، ودولة الإمارات عراب الانقلابات العسكرية فى المنطقة.

من جهتها قالت لجنة أطباء السودان المركزية إن المتظاهرين في أم درمان ومناطق أخرى من الخرطوم يتعرضون لإطلاق الرصاص الحي، ما أسفر عن مقتل متظاهرين.

هجوم على السيسي و دويلة الامارات

وقالت مصادر غربية إن الإمارات ومصر ، الذين هاجمتهما تظاهرات حاشدة في الخرطوم اليوم، حركتا بشكل مباشر إنقلابي تونس والسودان.

وأضافت أن إدارة الرئيس الأمريكي بايدن ضغطت على أبو ظبي للإفراج عن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، بعد يومين من اعتقاله، وهو ما تم بالفعل.

وأوضح مقال في صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن الانقلابين اللذين جريا في السودان وتونس تقف وراءهما مصر ودول خليجية، داعيا أميركا والأطراف الأخرى في الغرب إلى الضغط على هذه الدول.

انقلابي السودان ومصر

وذكر كاتب المقال إيشان ثارور أن مصر والإمارات والسعودية لعبت في عام 2013 دورا محوريا في المساعدة على دعم نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وتحاول أيضا دعم الفريق أول عبد الفتاح البرهان قائد الجيش في السودان، الذي أصبح -مثل تونس- في بعض الأحيان ساحة لـ”لعبة كبرى” إقليمية أوسع.

وهتف المشاركون في التظاهرات “يسقط يسقط حكم العسكر، الجيش جيش السودان، الجيش ما جيش برهان، ثوار أحرار حنكمل المشوار”، وغيرها من هتافات الثورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى