عربي

ممثل الخرطوم في مفاوضات سد النهضة: إثيوبيا تستهدف بيع المياه لمصر

قال أحمد المفتي، خبير القانون الدولي، وممثل السودان السابق في ملف سد النهضة، إن السد مبني على أراضي سودانية أعطيت لإثيوبيا بموجب اتفاقية عام 1902 بشروط لم تلتزم بها أديس أبابا في بناء سد النهضة، لافتًا إلى أن السودان تنازل عن حقوقه المائية في سد النهضة، وأن إثيوبيا تستهدف فى الأساس بيع المياه لمصر.

إثيوبيا تستهدف بيع المياه لمصر

وفى سياق تصريحه أن إثيوبيا تستهدف بيع المياه لمصر، أضاف المفتي، في تصريحات صحفية أن تغيب إثيوبيا عن اجتماعات الولايات المتحدة خطأ كبير، وأنه يمكن لمصر والسودان سحب توقيعهما من اتفاق المبادئ، بسبب مخالفة إثيوبيا لنص المادة 5 من الاتفاق والذي اشترط أن تكون عملية التفاوض موازية لعملية التشييد، وبعد توقف التفاوض يحق لدولتي المصب المطالب بوقف عملية بناء السد.

وأشار خبير القانون الدولي، إلى أن إثيوبيا تستهدف بيع المياه لمصر والسودان عقب الانتهاء من تشغيل السد.

وأبدى المفتي موافقته على تحفظ السودان بشأن بيان الجامعة العربية للتضامن مع القاهرة والخرطوم، مشيراً إلى أن موقف الجامعة العربية يخلق مواجهة بين الدول العربية وإثيوبيا، لا مبرر لها، وقد يؤدي إلى استقطابات حادة تضر بالقضية.

لافتاً إلى أن إثيوبيا حصلت على كل ما تريده من المفاوضات وهو تشييد السد دون قيد أو شرط، من جانب السودان ومصر، وبعد غيابها عن المفاوضات، فإنها تسعى الآن لتحصين مكاسبها سياسيًا وقانونيًا عن طريق نقل المفاوضات إلى طاولة دول حوض النيل ، بالتفاوض على السد خارج اتفاقية عنتيبي.
معتبراً أن السودان تأخذ صف إثيوبيا لاعتبارات سياسية لم يُفصح عنها.

سد النهضة

ولفت المفتي إلى أن نتائج انهيار سد النهضة “حال حدث ذلك” ستكون كارثية على كل من مصر والسودان.

موضحاً ان المفاوضات لو استمرت بمسارها الحالي 100 سنة لن تؤدي إلى نتيجة.

وأضاف سد النهضة لم يشيد لتوليد الكهرباء بل لإعادة توزيع الحصص المائية على حساب السودان ومصر، والتي ستكون وفق السيناريو الأول (تحمل النقص وفق نص اتفاقية 1959)، كالآتي:

إثيوبيا: 17 مليارًا، بعد أن كانت صفر.
السودان: 5.5 مليار، بعد أن كان 12 مليارًا.
مصر: 27.5 مليار ، بعد أن كانت 36 مليارًا .

ووفق السيناريو الثاني (تحمل النقص بنسب حصص اتفاقية 1959) ستكون الحصص، كالآتي:

إثيوبيا: 17 مليارًا.
السودان: 7.75 مليار.
مصر: 23.25 مليار.

لافتاً إلى أن من إيجابيات اتفاق سد النهضة أنه سيلغي إعلان المبادئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى