حقوق الإنسان

النواب الأيطالي يمنح الجنسية الايطالية للناشط المعتقل “باتريك جورج”

وافق مجلس النواب الإيطالي، الأربعاء، على منح الجنسية الإيطالية للناشط المعتقل في السجون المصرية “باتريك جورج زكي“، وتعهد بالتحرك للإفراج الفوري عنه.

ووافق المجلس بأغلبية 358 صوتا وامتناع 30 عضوا عن التصويت، على منح الجنسية الإيطالية لباتريك زكي، الموقوف بتهمة نشر أخبار كاذبة في مصر.

وثيقة إيطالية

وفي وثيقة، ألزم المجلس الحكومة الإيطالية، “بالبدء على وجه السرعة، من خلال الجهات المختصة، بإجراء ما يلزم لمنح الجنسية الإيطالية لباتريك جورج زكي ومواصلة مراقبة جلسات محاكمته بحضور التمثيل الدبلوماسي الإيطالي في قاعة محكمة القاهرة”.

كما، تلزم الوثيقة بـ”التحقق من ظروف احتجازه والاستمرار بتقديم الدعم، في إطار العلاقات الثنائية مع مصر وفي جميع المحافل الأوروبية والدولية، للإفراج الفوري عنه وعن جميع سجناء الرأي، المدافعين عن حقوق الإنسان، الصحفيين، المحامين والنشطاء السياسيين الذين انتهى بهم المطاف في السجن لمجرد ممارستهم حقوقهم الأساسية بطريقة سلمية”.

وطالبت الوثيقة أيضا بـ”تعزيز الإجراءات الهادفة إلى دعم جامعات الاتحاد في مجال حماية حقوق الإنسان للطلاب المسجلين فيها، خلال ممارستهم أنشطتهم الدراسية والبحثية”.

وباتريك جورج زكي هو من مواليد مدينة المنصورة عام 1993، من أب وأم مصريين مسيحيين، ويدرس في جامعة (ألما ماتر) ببولونيا ـ شمال إيطاليا.

كانت سلطات مطار القاهرة الدولي، قد قامت بإلقاء القبض على باتريك جورج يوم 7 فبراير 2020، عقب وصوله إلى المطار في زيارة قصيرة قادماً من إيطاليا، وذلك على خلفية اتهامه بالتحريض على قلب نظام الحكم في مصر، ونشر معلومات وأخبار كاذبة عن الشأن المصري، والتحريض على التظاهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى