دولي

منظمة التعاون الإسلامي تعقد اجتماعًا طارئًا غدًا لمناقشة “صفقة القرن”

تعقد منظمة التعاون الإسلامي، غدًا الإثنين، اجتماعا طارئا على مستوى وزراء الخارجية، لبحث ومناقشة خطة السلام الأمريكية، والمعروفة باسم “صفقة القرن“.

وقالت المنظمة في تغريدة نشرتها على حسابها الرسمي في موقع تويتر: “تعقد الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، في مقرها بجدة، اجتماع اللجنة التنفيذية الاستثنائي مفتوح العضوية على مستوى وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة، غدا الاثنين، 03 فبراير 2020”.

وأشارت المنظمة أن الاجتماع يبحث “موقف المنظمة في ضوء ما تشهده القضية الفلسطينية والقدس الشريف عقب إعلان الإدارة الأمريكية عن خطتها للسلام في 28 يناير الماضي”.

وجددت المنظمة في صفحتها على الفيسبوك “التأكيد على موقفها المبدئي ودعمها للشعب الفلسطيني في نضاله حتى يتمكن من استعادة حقوقه المشروعة بما فيها إقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية”.

علماً بأن السلطات السعودية تتبنى صفقة القرن، وتدعمها بمليارات الدولارات.

كما شارك الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى في إحياء ذكرى ضحايا المحرقة اليهودية في معسكر أوشفتز في بولندا.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن والثلاثاء الماضي،، في مؤتمر صحفي بواشنطن عن خطته للسلام في الشرق الأوسط والمعروفة بـ”صفقة القرن”، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وتتضمن الخطة التي رفضتها الجامعة العربية، وكذلك السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية بلا سيادة ولا جيش، وجعل القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل، ونزع سلاح المقاومة في غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى