مصر

منع أشرف السعد من السفر إلى لندن

منعت سلطات مطار القاهرة الدولي، رجل الأعمال المصري “أشرف السعد” من السفر خارج البلاد نهاية الأسبوع الماضي.

أشرف السعد

وقال أشرف السعد أشعر بالاكتئاب وقررت العودة إلى لندن مرة أخرى.

وأوضحت مصادر، أن “قرار الجهات القضائية في وقت سابق بوضع اسم أشرف السعد على قوائم الممنوعين من السفر لا زال ساريا بسبب عدم تقدمه للجهات المسؤولة بما يفيد بتوفيق أوضاعه القانونية، وإنهاء كافة القضايا التي كان مطلوبا على ذمتها”.

من جهته، أكد السعد أن “له الشرف حال وجود قرار يقضي بمنعه من السفر”، موضحا أنه “لم يتقدم لأي جهة رسمية حول قرار منعه من السفر، ولم يقدم أي إثباتات حول توفيق أوضاعه القانونية”.

وأوضح أنه “لا توجد أي إجراءات قانونية اتخذت في حقه مؤخرا”.

عدم تمكينه من أملاكه

وقرر السعد في تصريحات سابقة، العودة للعاصمة البريطانية لندن مرة أخرى، موضحا أن “الدولة أفرجت عن جميع الممتلكات التي صادرتها، ولكن لا يعرف كيف يقوم باستردادها مرة أخرى”.

وأكد أنه “يعاني من اكتئاب بسبب عدم استرداد أمواله، وأن أشخاصا يضعون أيديهم على أملاكه”، معربا عن دهشته من “قرار الدولة بإعادة أملاكه دون تمكينه منها”.

وأشار السعد إلى إصابته بالإكتئاب.

وقال: ” قررت العودة شعرت أنني يجب أن أعود مرة أخرى”.

وكان السعد وهو موالي للنظام الحالي، قد عاد مؤخرًا إلى مصر بعد أكثر من 20 عامًا قضاها هارباً في العاصمة البريطانية لندن بسبب الملاحقات القضائية.

وهرب أشرف السعد من القاهرة، إلى بريطانيا، وظل بها 25 عاما ونصف العام، حتى تسقط الاتهامات ضده.

ومحمد أشرف السيد على سعد، الشهير بأشرف السعد، من مواليد 1 يناير 1954، رجل أعمال مصري، رئيس مجموعة السعد للاستثمار وصاحب إحدى كبرى شركات توظيف الأموال خلال فترة التسعينيات، كان يحصل الأموال من المواطنين بهدف الحصول على أرباح شهرية وسنوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى