عربي

القضاء الإداري يوقف دعوى منع الصحفي الكويتي “مبارك البغيلي” من دخول مصر

قضت محكمة القضاء الإداري في مصر، مساء أمس السبت، بوقف جزئي لمدة شهر، لدعوى المستعجلة بمنع دخول الصحافي الكويتي مبارك البغيلي للأراضي المصرية.

مبارك البغيلي

وتتهم الدعوى التي رفعها المحامي “سمير صبري”، الصحفي الكويتي،مبارك البغيلي، بالتطاول على مصر ونشر أخبار كاذبة بغرض الوقيعة بين الشعبين، وإثارة الفتن والإضرار بالاقتصاد والأمن القومي.

وقالت الدعوى إن “البغيلي” تطاول على أم الدنيا مصر، وبدأ في نشر أخبار كاذبة للوقيعة بين الشعبين المصري والكويتي وإثارة الفتن والإضرار بالاقتصاد والأمن القومي.

وبحسب الدعوى جاء ذلك من خلال تصريحاته التي يقوم بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها، أن السفارة المصرية في الكويت تدعو الجالية المليونية المصرية إلى توخي الحذر بعد ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا في بلادنا.

وقال وقتها البغيلي: “لدينا حل أفضل من التحذير وهو مغادرة جميع المصريين بلادنا وعودتهم من حيث أتَوْا“.

كما جاء في الدعوى، أن ”البغيلي اعتاد على الإساءة للشعب المصري والحكومة المصرية، وذلك لإدخال الوقيعة بين الشعبين المصري والكويتي وإثارة الفتنة بينهم، وتناسى أن مصر لن تسمح بالمساس بكرامة شعبها في أي دولة بالعالم“.

من جهته علق “البغيلي” على قرار المحكمة المصري قائلا: “إذا كان حب بلادي جريمة فليشهد العالم بأني أخطر مجرم”.

حياة الفهد

كان القضاء الاداري قد رفض الأسبوع الماضي أيضًا قبول الدعوى المقامة من المحامي “سمير صبري”، والتي يطالب فيها بإدراج الفنانة الكويتية “حياة الفهد” على قوائم الممنوعين من دخول مصر.

وجاءت الدعوى بعد تصريحات مثيرة للجدل، للفنانة الكويتية، أساءت للعمالة المصرية.

وكانت “الفهد”، قد طالبت، قبل أشهر، في مداخلة هاتفية مع إحدى القنوات بطرد المقيمين الوافدين والمصابين بفيروس كورونا فورا، مضيفة:”لو كان الأمر بيدي سأقوم برميهم في الصحراء وإحنا تعبنا، ليش نبتيلى فيهم، والكويت ما تتحمل كل هذا”.

وأثارت “حياة الفهد” بهذا التصريح حالة غضب عارمة بين العرب والمصريين قبل أن تخرج وتبرر موقفها وتقول إن مطالبتها بترحيل الوافدين المصابين بفيروس كورونا المستجد من الكويت ليست عنصرية وإنها فُهمت بشكل خاطئ.

وأضافت “حياة الفهد”، خلال مداخلة تليفزيونية: “والله ما قلت، وتحية كبيرة جدًا لمصر، أنا تعلمت الفن من المصريين ومن علمونا ودرسوا لنا مصريين.. كل حبابينا من المصريين”.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى