المرأة

منع امرأة أنجبت 44 طفلاً من الإنجاب بالقوة

استأصل الأطباء في أوغندا رحم السيدة “مريم ناباتانزى”، والتى أطلق عليها السكان المحليون لقب “المرأة الأكثر خصوبة فى العالم”، بعدما أنجبت 44 طفلاً.

وتعاني “مريم”، البالغة من العمر 40 عامًا الآن، من حالة وراثية نادرة جعلتها تنجب مجموعات من التوائم، حيث أنجبت 5 مجموعات تضم توائم رباعية، و4 مجموعات من التوائم الثلاثية، و6 مجموعات من التوأم الثنائي، ليصبح عدد أبنائها 44 طفلاً.

وحذر الأطباء من أن وسائل تحديد النسل مثل حبوب منع الحمل، يمكن أن تسبب لمريم مشكلات صحية خطيرة؛ لأن حجم مبيضيها كبيران بشكل غير عادي، وهو غالبا الأمر الذي جعلها تستمر في حالات الولادة الفريدة، مما دفعهم لاستئصال رحمها.

وقالت “مريم”: إنها تزوجت في عمر 12 عامًا، وبعد مرور عام واحد على زواجها، أنجبت من زوجها البالغ من العمر حينها 40 عاما، توأمها الأول، ثم تبعتها بقية الولادات، حتى إنها أنجبت ذات مرة مجموعة من 6 توائم، لكنهم ماتوا جميعًا بعد الولادة، ليبلغ عدد أطفالها الأحياء حاليا 38 طفلاً.

وتابعت”المرأة الأكثر خصوبة في العالم”: “قضيت كل وقتي في رعاية أولادي والعمل على كسب بعض المال”، فهي تعمل الآن في مجالات عديدة، بينها الخياطة وتصفيف الشعر، فضلاً عن كونها إخصائية في المداواة بالأعشاب، ما يوفر لها المال الكافي لتربية أطفالها وإطعامهم وسداد رسوم دراستهم.

كان زوج مريم قد هجرها منذ 4 سنوات، ما جعلها ترعى أطفالها جميعًا بمفردها، وهي تعيش في ظروف سيئة للغاية في 4 منازل صغيرة، مصنوعة جميعها من الطوب الإسمنتي وأسقفها من الصفيح، في إحدى القرى المُحاطة بحقول القهوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى