مصر

بمناسبة رمضان.. مجلس الوزراء يقرر تغيير مواعيد الحظر -تعرف عليها

أعلن “مصطفى مدبولي” رئيس مجلس الوزراء، عن تخفيف مجموعة الإجراءات الاحترازية لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد، مع بدء شهر رمضان الكريم،بتأخير مواعيد الحظر إلى التاسعة مساءا، رغم زيادة إجمالي عدد الإصابات في مصر بحسب بيانات وزارة الصحة الأربعاء إلى 3659 حالة، بالإضافة إلى 276 حالة وفاة.

مواعيد الحظر

وقال “مدبولي” خلال مؤتمر صحفي، الخميس: إن هذه الإجراءات تشمل:

· مد حظر التجوال من غدٍ الجمعة وحتى عيد الفطر
· بدء حظر التجوال الجزئي من 9 مساء حتى 6 صباحًا
· السماح بفتح المراكز والمحال التجارية طوال أيام الأسبوع حتى الخامسة مساءً
· استمرار تخفيض العاملين بالجهاز الإداري للدولة بنفس المنوال لمدة أسبوعين
· عودة تقديم بعض الخدمات التي يحتاجها المواطن بصورة كبيرة وبشكل تدريجي

وكشف “مدبولي” أن حكومته تدرس بدء عودة الحياة لمسارها الطبيعي بعد عيد الفطر، لكن مع الالتزام بإجراءات سيتم تحديدها لمنع تفشي الفيروس.

وتابع: سيتم التعامل بشكل صارم واتخاذ إجراءات عقابية مشددة على غير الملتزمين من الأشخاص والمنشآت.

وأوضح أن تخفيف الإجراءات الاحترازية على مناحي الحياة سيبدأ مع نهاية شهر رمضان، لافتًا إلى أنه توجه كثير من دول العالم.

عودة العمال

وتتهم الكثير من الصحف العالمية والمنظمات مصر بعدم إعلان الأعداد الحقيقية للمصابين والوفيات بفيروس كورونا، وتطبيق سياسة مناعة القطيع.

وذكرت المونيتور أمس الأول، أن السيسي طلب من العمال الفقراء الذهاب إلى العمل، استجابة لضغوط رجال الأعمال، وقال لهم: إنه إذا لم يرتدِ أي منهم قناعًا، فسوف يرجمه، بحسب المونيتور.

وطالب الملياردير نجيب ساويرس، بعدم تمديد الحظر، وربط بينه وبين إفلاس الدولة.
وأوصى بعودة العمال إلى أعمالهم فورًا، مهما كانت التضحيات، وهدد بالانتحار حال تمديد حظر التجوال.
وأوضح قطب البناء حسين صبور في تصريحات أخرى أن تقديم ضحايا بين الناس، أهون من إفلاس الدولة.
وطالب حسين صبور بإعادة العمال إلى أعمالهم رغم جائحة كورونا، وقال: “رجَّعوا الناس الشغل فورًا، فيه ناس هتموت لكن مش هنفلس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى