صحة

خبراء: من الوارد حدوث موجة ثانية من كورونا في مصر

قال أمجد الحداد، مدير مركز الحساسية والمناعة بمركز المصل واللقاح، إن استبعاد حدوث موجة ثانية من كورونا في مصر أمر لا يمكن الجزم به، حتى وإن وصلت أعداد الإصابات إلى “صفر” إصابة.

حدوث موجة ثانية من كورونا في مصر

وأضاف الحداد: “الشيء المُبشر أن الموجة الثانية التي تشهدها الدول الأوروبية في الوقت الراهن أقل حدة وخطورة من الموجة الأولى، وهذا يتضح بشكل كبير من الانخفاض الواضح في معدل الوفيات”.

وشدد مدير مركز الحساسية والمناعة على ضرورة الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة كورونا، مثل غسل اليدين وارتداء الكمامة والمحافظة على التباعد الاجتماعي، مشيرًا إلى أن الموجة الأولى في مصر لم تنتهِ بعد، والتهاون قد يسبب زيادة في أعداد الإصابات والوفيات، ومن ثم ارتفاع فرص حدوث الموجة الثانية

فيما أوضحت نهلة عبد الوهاب، استشاري الحساسية والمناعة، أن حدوث الموجة الثانية من كورونا في مصر خلال فصل الشتاء، أمر مرجح على ما يبدو، خاصةً أن الفيروس ينشط بشكل كبير في الطقس البارد.

وأكدت استشاري الحساسية والمناعة أن شدة الموجة الثانية من عدمه تتوقف على مدى التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية، متابعةً: “فإذا كانوا حريصين على تطبيقها، سيكون من السهل مواجهتها، أما في حالة الاستخفاف، سوف تخرج مقاليد الأمور عن السيطرة، مما يؤدي إلى رجوع مصر إلى مرحلة الذروة مرة أخرى”.

وأوضحت أن الإجراءات الاحترازية وحدها لن تكون كافية لمواجهة الموجة الثانية من كورونا، بل يجب على الجميع أن يتبعوا نظام غذائي صحي، خاصةً الأطفال وكبار السن والحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة، لتقوية الجهاز المناعي وتعزيز قدرته على مكافحة العدوى والقضاء عليه في حال انتقالها داخل الجسم، بحسب عبد الوهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى