الحرب علي غزة

ميركل تنحاز لإسرائيل وتعليمات لـ “دويتشه فيله” بمهاجمة المقاومة وتبرئة العدوان

كشفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن انحيازها التام للعدون الإسرائيلي، وأعلنت أن لإسرائيل الحق فى الدفاع عن نفسها، بحسب زعمها، وسط تعليمات لوسائل الإعلام الألمانية بعدم مهاجمة الممارسات الإسرائيلية، وإلقاء اللوم على المقاومة الفلسطينية فى العدوان.

ميركل تنحاز لإسرائيل 

وعبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل -في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو- عن التضامن مع إسرائيل، وضرورة التوصل إلى نهاية سريعة للصراع.

وأبلغت المستشارة الألمانية نتنياهو إدانتها احتجاجات في ألمانيا شهدت ما سمته انتشار “الكراهية ومعاداة السامية”.

دويتشه فيله

وقيّدت إذاعة صوت ألمانيا “دويتشه فيله” (DW) الشهيرة نشر التقارير التي تنتقد إسرائيل معللة ذلك بمسؤولية برلين الخاصة تجاه الدولة اليهودية بسبب الهولوكوست، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ومنعت هيئة تحرير الإذاعة مراسليها ومحرريها من تغطية جرائم الحكومة الإسرائيلية المتمثلة في الفصل العنصري واضطهاد الفلسطينيين.

الإنحياز الألماني لإسرائيل

وأكدت الوثيقة الداخلية المكونة من صفحتين، التي سربت ونشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، أن إرث المحرقة ومسؤولية ألمانيا الخاصة تجاه إسرائيل لا يزالان حجر الزاوية في دستور البلاد وسياستها الخارجية.

وقالت مانويلا كاسبر-كلاريدج، رئيسة التحرير، للموظفين “نحن في دويتشه فيله، لا نشكك أبدا في حق إسرائيل في الوجود كدولة، ولا نسمح للأشخاص الموجودين في تغطيتنا بالقيام بذلك”، حسب الوثيقة المسربة.

وأضافت “نحن لا نشير أبدا إلى نظام الفصل العنصري في إسرائيل. إننا نتجنب أيضا الإشارة إلى الاستعمار أو المستعمرين”.

وتابعت “نحن نحترم حرية الرأي والتعبير، وحق الناس في انتقاد أي من الأطراف المعنية، ومع ذلك، فإن انتقاد إسرائيل يصبح معاداة للسامية عندما تحاول تلطيخ وتشويه السمعة ونزع الشرعية عن دولة إسرائيل أو الشعب اليهودي والثقافة اليهودية بذاتها”.

وأصبحت دويتشه فيله عرضة للانتقادات بسبب تقاريرها المنحازة لعدوان الحكومة الإسرائيلية على الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

جرائم ضد الإنسانية 

وقالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” (Human Rights Watch)، في تقرير حديث لها، إن السلطات الإسرائيلية ترتكب جرائم ضد الإنسانية وجرائم فصل عنصري واضطهاد للفلسطينيين.

وخلال الهجمات الإسرائيلية على غزة منذ الأسبوع الماضي، قُتل ما لا يقل عن 212 فلسطينياً، بينهم 59 طفلا و35 امرأة، وأصيب أكثر من 1305 آخرين، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية.

 كذلك دمرت أو تضررت مئات المباني في الهجوم الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى