اقتصاد

نائبة برلمانية: “إغلاق 30% من مصانع الملابس الجاهزة نتيجة الركود”

أكدت النائبة البرلمانية “ايناس عبدالحليم”، إغلاق 30% من مصانع الملابس الجاهزة في البلاد، نتيجة الركود وتدهور الأوضاع الاقتصادية .

وقالت النائبة، في طلب إحاطة تقدمت به لرئيس البرلمان، المستشار “حنفي الجبالي”، إن النسبة الباقية من المصانع قامت بخفض طاقتها الإنتاجية بنسبة تتراوح من 50 إلى 70% .

كما أوضحت أن الضغوط المالية والخسائر طالت حوالي 12 ألف مصنع، يعمل بها نحو مليون و500 ألف عامل .

قطاع النسيج

وعن قطاع النسيج، أشارت النائبة، إلى أن مصر كانت تمتلك نحو 1260 مصنع غزل ونسيج وصباغة مسجلة بالمحلة، والآن يوجد ما يقرب من 320 مصنعا تعمل بقوة 120 ألف عامل فقط .

وحذرت النائبة ا”ايناس عبدالحليم، من استمرار التجاهل الحكومي وعدم التحرك للنهوض بالصناعة الوطنية، وطالبت بمساءلة وزيرة الصناعة “نيفين جامع”، حول التدهور الذي تعرض له قطاع الملابس في الآونة الأخيرة .

وتواجه صناعة الملابس والغزل والنسيج في مصر، منافسة قوية أمام المنتجات المستوردة من ملابس جاهزة والوبريات والصوف والمنسوجات من دول آسيا والهند وأوروبا والتي تتميز منتجاتها بالجودة العالية ورخص السعر .

يذكر أنه في يوليو 2020، كشف وزير قطاع الأعمال العام “هشام توفيق”، أنه جرى البدء في تصفية 22 شركة، من أصل 32، تابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج .

ويعاني نحو 1500 مصنع من مصانع الغزل والنسيج في مصر من مشاكل متراكمة، وخسائر فادحة بسبب ارتفاع الأسعار وتجاهل الحكومة، وعدم القدرة على منافسة المنتجات المستوردة .

وتضم شركات قطاع الأعمال العام المملوكة للدولة، 8 شركات قابضة، وهي: “القابضة للغزل والنسيج، والنقل البحري، والسياحة والفنادق، والأدوية والمستلزمات الطبية، والصناعات الكيميائية، والتأمينات، والصناعات المعدنية، والتشييد والتعمير”، كما تتبعها نحو 119 شركة أخرى .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى