مصر

نائبة مصرية تُطلق الرصاص من شرفة منزلها: “إحنا اللي بنشرع القانون”

أثارت البرلمانية “نوسيلة إسماعيل”، النائبة في البرلمان المصري عن دائرة فاقوس بمحافظة الشرقية، الكثير من الجدل، بعد انتشار فيديو لها وهي تطلق أعيرة نارية من “بندقية ميري”، من شُرفة منزلها.

وظهرت النائبة ”نوسيلة إسماعيل“ وهي تمسك بسلاح ناري، وتطلق الأعيرة النارية بكثافة في الهواء، دون خوف أو تردد، فيما يبدو أنها متمرسة على حمل السلاح.

نائبة مصرية تُطلق الرصاص من شرفة منزلها: "إحنا اللي بنشرع القانون"

وقالت النائبة في مداخلة هاتفية، في برنامج على قناة “الحدث” ، تعليقًا على الواقعة: “دي كانت أثناء قراءة فاتحة بنتي”.

وتابعت النائبة: “أنا مرخصة سلاح بشكل طبيعي ومعايا طبنجة وماشية قانوني”.

وأضافت: “إحنا اللي بنشرع القانون يستحيل أمشي خطأ، أنا بمشي وفقا للقانون”.

وأكدت نوسيلة إسماعيل، أن السلاح الذي أطلقت منه الأعيرة النارية كان “بندقية خرطوش”، مضيفة: “كنت حاسة إني هدخل مداخلة هاتفية في التليفزيون عشان الواقعة دي، كنت مستنياها بصراحة”.

وبررت النائبة الواقعة قائلة: “أيام الإرهاب والثورة كل واحد كان بيقف في بيته ويضرب نار عادي علشان يحسس الناس أن فيه حد موجود.. ضرب النار ده طبيعي، لو عاوز ابعتلك رخصة السلاح هبعتهالك”.

وأشارت نوسيلة إسماعيل، خلال المداخلة، أن البعض من أهل دائرتها، ينشرون شائعات بشأن رفع الحصانة عنها، وأنها لم تعد نائبة بالبرلمان، وطالبت من مزيع البرنامج توضيح الحقيقة حتى يصدق الناس.

وقالت النائبة: “حضرتك بتكلمني على أساس أني برلمانية ولا مواطنة؟، لازم ترد لو سمحت”، فرد قائلا: “يا سيادة النائبة أنا بكلمك على أنك مواطنة”، فغضبت قائلة: “لا بتكلمني على أني برلمانية”، واعتذرت ولم تستكمل المداخلة.

وفي تعليقه على الواقعة، قال المهندس “صلاح حسب الله”، المتحدث باسم مجلس النواب: “أنا معرفش عن الواقعة، ولكن سمعت النائبة خلال المداخلة مع حضرتك بتسألك انت بتكلمني كبرلمانية ولا كمواطنة، عاوز أقول إن أي نائب هو مواطن، مفيش حاجة اسمها مواطن ومواطن بشرطة”.

يذكر أنها ليست الحادثة الأولى، التى تثير فيها نائبة في البرلمان المصري، الجدل خلال الفترة الآخيرة.

حيث اقتحمت الخميس الماضي، البرلمانية “نشوى الديب”، النائبة عن دائرة إمبابة بالجيزة، مقر “الحزب العربي النا صري” في شارع طلعت حرب، بصحبة بلطجية بالسنج والمطاوي، رداً على قرار تجميد عضويتها من الحزب.

وقالت الصحفية الناصرية نور الهدى ذكي، تعقيبًا على الواقعة في صفحتها على الفيسبوك: “نائبة هدم السيرك القومي ومسرح البالون وبيع الارض بالمتر، نائبة التعديلات الدستورية، نائبة امبابة نشوي الديب ظهرت اليوم في صورة أخرى بمجموعة من بلطجية امبابة تحمل البطاطين وأكياس الطعام في مهمة اقتحام مقر الحزب الناصري والاستيلاء عليه، لتؤدي دورها في مسيرة هدم الأحزاب الشرعية التي مازال بها نفس للإصلاح السياسي”.

وأضافت: “كانت الأمانة العامة للحزب قد قررت بالإجماع تجميد عضوية النائبة علي خلفية موافقتها على التعديلات الدستورية قبل عدة أشهر وهو الأمر الذي أعادت الأمانة العامة للحزب التأكيد عليه مؤخرا”.

واتهمت نشوى الديب، رئيس الحزب، وأعضاء مكتبه السياسي، بفتح أبوابه أمام “الإخوان” و”المعادين للدولة”، رداً على قرار تجميد عضويتها من الحزب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى