عربي

 نائب وزير الخارجية الكويتي: “توصلنا إلى اتفاق نهائي للأزمة الخليجية”

قال نائب وزير الخارجية الكويتي، “خالد الجار الله”، الجمعة، أنه تم التوصل اتفاق نهائي للأزمة الخليجية، وذلك بعد أن أعلنت الكويت، قبل ساعات، إجراء “مباحثات مثمرة” حول المصالحة الخليجية، خلال الفترة الماضية.

وقال الجار الله في تصريحات لشبكة “الشرق للأخبار”، “إن الخلاف الخليجي طوي، وتم التوصل إلى اتفاق نهائي برعاية كويتية أمريكية”.

وأوضح الجار الله، أن “خطوات ما بعد اتفاق إنهاء الخلاف الخليجي ستكون مدروسة ومحسوبة بشكل جيد”.

وأضاف قائلاً: “جهود جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، ساهمت في حل الخلاف، وأن اتفاق الحل ستتبعه خطوات لبناء الثقة”.

وأكد الجار الله، على “وجود جهود كبيرة ومتواصلة من جميع أطراف الخلاف الخليجي لحل الأزمة”.

مباحثات مثمرة

كان تلفزيون الكويت، قد بث اليوم الجمعة، بيان لوزير الخارجية “أحمد ناصر الصباح”، قال فيها إن “مباحثات مثمرة”، جرت خلال الفترة الماضية لحل الأزمة الخليجية المستمرة منذ 2017 بين قطر من ناحية والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من ناحية أخرى.

وأضاف البيان: “تلك الجهود قادها أمير دولة الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح، واستمر بها الأمير الحالي الشيخ نواف الأحمد الصباح، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لحل الأزمة الخليجية.

وأعرب البيان، عن “التقدير لجاريد كوتشنر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، على الجهود القيمة التي بذلها مؤخرا في هذا الصدد”.

مجلس التعاون

في الوقت نفسه، رحب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي “نايف الحجرف”، ببيان الكويت، مؤكداً إنه “يعكس قوة مجلس التعاون وتماسكه وكذلك قدرته على تجاوز كل المعوقات والتحديات”.

وشدد الحجرف في البيان الذي نشره مجلس التعاون على موقعه الإلكتروني، أن “أبناء الخليج يستبشرون بهذا البيان، ويتطلعون إلى تعزيز وتقوية البيت الخليجي والنظر للمستقبل بكل ما يحمله من آمال و طموحات وفرص نحو كيان خليجي مترابط و متراص”.

وأشار الحجرف إلى جهود أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في حل الأزمة الخليجية، كما تقدم بالشكر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، و قادة دول الخليج، مشيراً إلى بداية مرحلة جديدة من مسيرة جديدة للمجلس.

رد الفعل السعودي

من جانبه، أعرب وزير الخارجية السعودي “فيصل بن فرحان”، عن تقدير بلاده لجهود الكويت بتقريب وجهات النظر حيال الأزمة الخليجية.

وقال في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “ننظر ببالغ التقدير لجهود دولة الكويت الشقيقة لتقريب وجهات النظر حيال الأزمة الخليجية، ونشكر المساعي الأمريكية في هذا الخصوص، ونتطلع لأن تتكلل بالنجاح لما فيه مصلحة وخير المنطقة”.

تعليق قطر

وفي أول تعليق قطري على بيان الخارجية الكويتية، قال وزير خارجية قطر “محمد بن عبد الرحمن آل ثاني”، إن “أولوية بلاده كانت وستظل مصلحة وأمن شعوب الخليج والمنطقة”.

وتابع الوزير القطري: “نؤكد أن أولويتنا كانت وستظل مصلحة وأمن شعوب الخليج والمنطقة”.

وأضاف: “بيان دولة الكويت خطوة مهمة نحو حل الأزمة الخليجية”.

وزاد الوزير القطري: “نشكر للكويت الشقيقة وساطتها منذ بداية الأزمة، كما نقدر الجهود الأمريكية المبذولة في هذا الصدد”.

في ذات السياق، أعرب مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية “أحمد بن سعيد الرميحي”، عن شكره وتقديره لدولة الكويت على جهودها في رأب الصدع الخليجي.

وقال في التغريدة: “كل الشكر والتقدير لدولة الكويت لجهودها الخيرة في رأب الصدع الخليجي، ورحم الله سمو الشيخ صباح وغفر له، لجهوده وحرصه على لحمة دول التعاون”.

زيارة كوتشنر

والأربعاء، بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، مع كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، في الدوحة، القضايا الإقليمية والدولية، لا سيما تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، وفق بيان قطري.

ولم يذكر البيان آنذاك، تفاصيل أكثر بشأن زيارة كوشنر، غير أن وسائل إعلام أمريكية قالت إن زيارة مستشار ترامب لقطر تستهدف “تأمين مزيد من الاتفاقات الدبلوماسية بالشرق الأوسط قبل مغادرة البيت الأبيض في يناير المقبل”.

ومن المقرر أن يتوجه كوشنر أيضا إلى السعودية، إذ نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أمريكيين وخليجيين، قولهم إن “كوشنر سيلتقي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في مدينة نيوم “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى