مصر

 نائب يطالب بإخلاء سبيل المحبوسين احتياطيا وسجناء الرأي بسبب فيروس كورونا

دعا النائب ووكيل برلمان 2012 محمد عبد العليم داود بإخلاء سبيل المحبوسين احتياطيا وسجناء الرأي، ومن قضوا ربع العقوبة في قضايا غير خطيرة، كخطوة احترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وقال داود في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك: ” لو كنت مسئولا، وحيال الوباء الذي يحتاج العالم، كورونا، وتقديرا للمسئولية الوطنية، لدعوت البرلمان وبما أملكه من سلطات لإعداد الأدوات التشريعية والتنفيذية لإخلاء ٩٠ في المائة من السجون”.

نائب يطالب بإخلاء سبيل المحبوسين

 وفى سياق تدوينة نائب يطالب بإخلاء سبيل المحبوسين، تابع محمد عبد العليم داود : ” ذلك، بتأجيل تنفيذ العقوبة أو العفو على من قضى ربع المدة في قضايا غير خطيرة مع اتخاذ الضمانات والإجراءات لعدم ضياع حقوق الغير والعفو على من صدرت لهم أحكام في قضايا من أصحاب الرأي والفكر”.

وأشار إلى أنه لن يتبقى سوي عتاة المجرمين، أو الذين صدرت عليهم أحكام نهائية بالإعدام، من خلال بنية تشريعية عادلة.

لافتاً إلى أن ذلك ينبغي أن يتم كله في نطاق دستوري، وأن لا يصطدم مع عدالة القضاء وجوهر القانون ولا يتسبب في ضياع الحقوق .

وطالب محمد عبد العليم داود بأن تتضمن الإجراءات رعاية نسبة العشرة بالمائة الذين تبقوا صحيا وإنسانيا.

 مشيرا إلى أنه مع هذا التفريغ القانوني سينتج عدم زحام .

وأوضح داود أن اقتراحه قابل للإضافة والتعديل في إطار وباء يزلزل العالم وفي حاجة إلى حلول غير تقليدية وخطوات مدروسة وجريئة مع تقدير الموقف.

وبالإضافة إلى مطالبة نائب بإخلاء سبيل المحبوسين، دشن رواد مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاج #خرجوا_المعتقلين، والذي وصل لقائمة الترند على موقع تويتر للأعلى تداولاً .

شارك فى الهاشتاج، أسر المعتقلين، وعدد من المعتقلين السابقين، والذين وصفُوا حجم التكدس فى السجون، محذرين من إبادة جماعية لهم حال وصل إليهم فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى