دولي

العالم يحبس أنفاسه فى إنتظار نتائج الانتخابات الأمريكية: ترامب أم بايدن

يحبس العالم أنفاسه في انتظار نتائج الانتخابات الأمريكية التي تجرى اليوم، بين الرئيس الحالي الجمهوري دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطي جو بايدن.

حيث بدأ الناخبون الأمريكيون منذ ساعات التصويت في واحد من أكثر السباقات الانتخابية إثارة للفرقة والانقسام منذ عدة عقود.

نتائج الانتخابات الأمريكية

وفتحت أولى مراكز الاقتراع أبوابها في العاشرة من صباح الثلاثاء بتوقيت غرينتش في ولاية فيرمونت.

وقد أدلى 100 مليون ناخب تقريبا بأصواتهم بالفعل قبل يوم التصويت، من خلال البريد، أو وسائل التصويت المستحدثة.
ما يشير إلى هذه الانتخابات ستشهد أكبر نسبة مشاركة منذ قرن كامل تقريبا.

ورغم تقدم بايدن في معظم استطلاعات الآراء التي أجريت على نطاق البلاد بأسرها، لا زال الدرس الذي تعلمه العالم من الانتخابات الماضية، ماثلاً فى الأذهان، حيث نام الناس بعد اكتساح هيلاري كلينتون نتائج التصويت الاولى التي كما اكتسحت استطلاعات الرأي واستيقظوا على نبأ فوز ترامب.

ومن أجل الفوز بالرئاسة، يتعين على المرشح أن يحظى بـ 270 صوتاً على الأقل في ما يطلق عليه المجمّع الانتخابي. وتحصل كل ولاية على عدد معين من أعضاء هذا المجمع تبعا لعدة شروط أحدها عدد السكان.

ويبلغ المجموع الكلي لأصوات المجمّع الإنتخابي 538 صوتا.

وتفسر الآلية التي يعمل بموجبها النظام الإنتخابي الأمريكي سبب احتمال أن يفوز أحد المرشحين بأغلبية الأصوات على المستوى الوطني – كما فعلت هيلاري كلينتون في انتخابات 2016 – ولكنه يخسر الانتخابات مع ذلك.

وبينما أعلن بايدن قبوله نتائج الإنتخابات، لن يقبلها ترامب إلا حال فوزه، وسط تخوفات من أن يصاحب إعلان النتائج نشوب أحداث عنف.

الولايات المتأرجحة

ومن أبرز مشاهد الانتخابات، انتظار نتائج الولايات المتأرجحة التي يصعب التنبؤ بميولها الانتخابية حيث لا تمتلك أغلبية سياسية جمهورية أو ديمقراطية الأمر الذي يجعل مواقفها مُتغيرة من دورة انتخابية إلى أخرى.

وفي هذا السياق نشرت صحيفة الجارديان البريطانية نتائج آخر استطلاعات الرأي التي جرت في هذه الولايات وهي فلوريدا، بنسلفانيا، أوهايو، ميشيغان، ويسكونسن، أريزونا، أيوا، كارولينا الشمالي، والتي جاءت كالتالي:

ميشيغان : تقدم بايدن بـ 51.6 في المائة .
ويسكونسن : تقدم بايدن بـ 51.5 في المائة.
فلوريدا : تقدم بايدن على ترمب بنقطتين بـ 48.9 في المائة .
كارولينا الشمالية: تقدم بايدن بـ 48.9 في المائة .
بنسلفانيا : تقدم بايدن بـ 50.8 في المائة .
أريزونا : تقدم بايدن بـ 48.6 في المائة .
أوهايو : تقدم ترامب بـ 48.1 في المائة .

إعلان النتائج

وتوجه بايدن إلى بنسلفانيا فى الساعات الأخيرة حيث انضمت إليه المغنية ليدي غاغا في تجمع انتخابي أقيم في مدينة بيتسبرغ.

وفي ولاية أوهايو، عاد بايدن إلى تكرار رسالة حملته الأساسية، وقال للناخبين إن السباق الرئاسي الحالي هو سباق من أجل روح أمريكا. وقال إن الوقت قد حان لترامب “ليحزم أمتعته”، مضيفا “كفانا تغريدات وغضب وكراهية وفشل وتهرب من المسؤولية”.

وقد تستغرق عملية فرز جميع الأصوات بعد أي انتخابات رئاسية في الولايات المتحدة عدة أيام، ولكن هوية الفائز عادة ما تتضح في الساعات الأولى من اليوم التالي ليوم الانتخابات.

وكان ترامب بحسب تقرير أورده موقع أكسيوس الأخباري يوم الأحد الماضي قد ذكر أنه سيعلن فوزه في الإنتخابات ليلة الثلاثاء إذا ظهر أنه المتقدم عند ذاك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى