مصر

نجاد البرعي يطالب بحل البرلمان وانتخاب حكومة جديدة

طالب “نجاد البرعي”، عضو مجلس أمناء الحوار الوطني، حل البرلمان، وتعديل قانون الانتخابات والسماح بحريات الإعلام، مؤكداً أن “خطة صندوق النقد لن تصل بنا إلا إلى الفوضى”.

وأكد البرعي، في تدوينة، أن مشكلة مصر الاقتصادية تحتاج إلى حلول سياسية، وأن مصر يديرها مجموعة من التكنوقراط.

وأضاف البرعي في التدوينة: “رئيس الوزراء والوزراء ليسوا أعضاء في أي حزب سياسي؛ الأحزاب التي تؤيدهم في البرلمان لا ينتمون إليها”.

وتابع: “صحيح أن الوزراء منذ عام ١٩٥٢ ليسوا سياسيين بشكل حقيقي ولكنهم كانوا يفهمون في السياسة، لأن أغلبهم مارسها إما قبل الثورة أو في منظمة الشباب الاشتراكي أو في أي مكان، ولكن بعد ثورة يونيو ٢٠١٣ تم إقصاء السياسة بالكامل، والاعتماد على مجموعات من التكنوقراط”. 

وأكمل: “النتيجة نراها الآن بوضوح، الحل في إن يتم إعادة الاعتبار للسياسة، يتم حل البرلمان وتعديل قانون الانتخابات والسماح بحريات الإعلام والتعبير ومنح المجال للمجتمع المدني – غير الخيري- والأحزاب السياسية للعمل بحرية نسبية”.

وطاب البرعي، إسناد رئاسة الوزراء إلى الحزب الفائز في الانتخابات أو إلى تحالف من الأحزاب ذات الأغلبية وفق برنامج معلن؛ وأن يتحمل رئيس الوزراء والوزراء مسؤولياتهم السياسية، ويعود البرلمان لممارسة دوره بشكل حقيقي.

كما دعا إلى أن “يكون التكنوقراط في خدمة السياسيين وليس العكس، بمعنى أن يتم الاستعانة بتكنوقراط ينفذون برامج سياسية وليس سياسيين يخدمون التكنوقراط بتجميل أعمالهم”.

واختتم البرعي تدوينته بالقول: “طبعا الجيش حارس للعملية الديمقراطية ومدنية الدولة وفق الدستور فلا خوف من أي قفز على أحكام الدستور أو تغيير لطبيعة الدولة، لنجرب طريقة أخرى في الحكم، فمن الواضح أن مشكلة مصر الاقتصادية تحتاج إلى حلول سياسية، أظن أن تلك الوصفة أفضل بكثير من خطة الصندوق التي لن تصل بنا إلا إلى الفوضى”.

وجاءت تغريدات “البرعي” في أعقاب الفوضى التي وقعت في سوق الصرف أمس الأربعاء، إذ سجل سعر صرف الجنيه المصري انخفاضًا غير مسبوق أمام الدولار في تعاملات البنوك، ووصل سعر صرف العملة الأمريكية نحو 32 جنيهاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى