مصر

 نجيب ساويرس يهاجم عبد الناصر.. وناشطون: السيسي هو المقصود

شن رجل الأعمال نجيب ساويرس هجوما حادًا على الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر، لافتا إلى أنه قام بكتم الحريات، ما أدى إلى الخراب، وفق قوله.

 نجيب ساويرس

 وقال ساويرس في عدة تغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “مفيش أسباب.. مزاج الزعيم الخالد على أساس أن نضحي بالأغنياء والطبقة العليا من أجل الطبقات الفقيرة على أساس إن هو ده الحل العبقري للاقتصاد فخرب البلد وكتم الحريات”.

 وأضاف في تغريدة أخرى: “لا انا شايف ان فاشل مش كفاية.. ضيع البلد جاب عاليها واطيها دمر الرقعة الزراعية بتقسيمها أفلس كل الشركات الناجحة بتأميمها ودخلنا حرب اليمن وبهدلنا وفضحنا قدام إسرائيل في 67 بهزيمة منكرة وسجن كل من طالب بالحريات غير التعذيب في المعتقلات بحمزة البسيوني وصلاح نصر.. أكمل؟ 

 عبد الحكيم عبد الناصر يرد

 من جهته رد “عبد الحكيم عبد الناصر” نجل “جمال عبد الناصر” على تصريحات رجل الأعمال “نجيب ساويرس”.

وقال “عبد الحكيم” في تصريحات صحفية: “يا عظمتك يا عبد الناصر، خمسين عامًا على وفاتك وأعداؤك لسه مرعوبين ومغلولين منك، ولسه كفك معلم على قفاهم”.

وتابع: “حقيقي إنك عظيم وحقيقي إنك الغائب الحاضر، أما هذا المدعو نجيب، فموت بغيظك.. سيظل عبد الناصر حبيب الملايين، ملايين القلوب، أما ملايين الدولارات اللى فاكر إنها حامياك، فهي وكلامك التافه في مزبلة التاريخ”، بحسب قوله.

وكان ساويرس قد هاجم عبد الناصر في تغريدة له في أكتوبر 2017، ووصف أيام حكمه “بأيام سودة”، مؤكدا على أن حكمه لم يكن به حرية أو ديمقراطية.

 

شغل الرأي العام

 ويقول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي: إن هجوم ساويرس على عبد الناصر هدفه شغل الرأي العام، على مشارف 30 يونيو، ويأتي في سياق حملة ستتضح أبعادها لاحقًا.

 فيما قال البعض الآخر: إن نجيب ساويرس يقصد السيسي بهجومه، وإنه أجبن من أن يصرح باسمه، في وقت تشهد مصر فيه فترة غير مسبوقة، حتى في عهد عبد الناصر، في الاعتقالات وتكميم الأفواه، وغلق باب الحريات.

 وأضافوا أن تغريدة ساويرس ذات مغزيين وأنه حال سقط السيسي، سيقول إنه كان يهاجمه، وإنه كان المقصود بتغريدته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى