مصر

نقابة الأطباء تطالب السلطات المصرية الإفراج عن أعضائها المعتقلين

وجهت نقابة الأطباء المصرية، الثلاثاء، خطابًا إلى النائب العام المصري، طالبت فيه بالإفراج عن عضو النقابة الطبيب “محمد الفوال” المدرس بكلية الطب جامعة الزقازيق، والذي اعتقل بعد مطالبته رئيس الوزراء “مصطفى مدبولي” بالاعتذار عن إهانته للأطباء.

وقال بيان للنقابة نشرته على الفيسبوك: “خاطبت النقابة العامة للأطباء اليوم سيادة المستشار حمادة الصاوي النائب العام بخصوص القبض علي الزميل الدكتور محمد معتز مندور الفوال – عضو مجلس نقابة أطباء الشرقية”.

وأوضحت النقابة بأنه قد تم إلقاء القبض على د.محمد الفوال على ذمة القضية رقم 558 لسنة ۲۰۲۰ ، وذلك على خلفية الرد على تصريحات رئيس الوزراء التى أثارت جموع الأطباء، علما بأن اللائحة التنفيذية للقانون رقم 45 لسنة 1969 الصادرة بالقرار رقم 235 لسنة 1974 قد نصت في المادة رقم 62 الفقرة (ب) على أنه لا يجوز محاسبة العضو بسبب نشاطه النقابي.

واكدت النقابة في البيان، أنه قد سبق لها مخاطبة النائب العام بخصوص وقائع إلقاء القبض على بعض الأطباء عقب نشرهم لآراء شخصية تتعلق بجائحة كورونا على صفحات التواصل الاجتماعي مما يتسبب في حالة قلق واسع بين أوساط الأطباء الذين يقدمون المصابين والشهداء يومياً أثناء مكافحتهم للوباء دفاعا عن سلامة الوطن.

وفي نهاية خطابها طالبت النقابة من النائب العام اتخاذ إجراءات الإفراج عن “الفوال”، لحين انتهاء التحقيقات معه.

اعتقال الفوال

كانت قوات الأمن المصرية قد اعتقلت في 25 يونيو الماضي، الطبيب “محمد معتز الفوال” المدرس بكلية الطب جامعة الزقازيق، بعد مطالبته رئيس الوزراء “مصطفى مدبولي” بالاعتذار عن إهانته للأطباء.

وكشفت مصادر قضائية أن نيابة أمن الدولة قررت حبس “الفوال” 15 يوما على ذمة التحقيق معه في القضية 558 لسنة 2020 أمن دولة، بتهمة “الانضمام لجماعة على خلاف القانون ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي”.

كانت قوات الأمن قد اعتقلت “الفوال” 39 عامًا، وهو مدرس بكلية الطب جامعة الزقازيق ورئيس قسم الأشعة في مستشفى الحوادث والطوارئ بالزقازيق،  من منزله بمنطقة القومية بالزقازيق، بعد يوم واحد من نشره وسم “#الأطباء_مش_متقاعسين_يا_مدبولي”.

كما نشر الفوال بيانًا موقّعًا منه وعدد من الأطباء بصفتهم النقابية في 24 يونيو يطالبون فيه رئيس مجلس الوزراء “مصطفى مدبولي” بالاعتذار عما صرّح به في خطابه في 23 يونيو أثناء إعلانه إجراءات تخفيف قيود الحظر المصاحبة لانتشار فيروس كورونا، وتحدّث عن وجود تقصير واسع من الأطباء في أزمة كورونا.

حصار النقابة

يذكر أن النقابة العامة للأطباء، كانت قد أعلنت عن تأجيل المؤتمر الصحفي، الذى كان من المقرر عقده ظهر السبت الماضي، وذلك بعد حصار القوات الأمنية لمقر النقابة فى دار الحكمة، ومنعها الأطباء من الدخول، واعتقال أحد أعضاء مجلس النقابة.

وكانت النقابة العامة للأطباء، قد أعلنت عن عقدها مؤتمرا صحفيا، ظهر السبت الموافق 27 يونيو 2020، ولذلك لعرض رؤيتها حول عدة بنود، منها: تضحيات الأطباء وبطولاتهم فى مواجهة الوباء، والرد على تصريحات رئيس الوزراء المسيئة لهم،  وكشف تفاصيل أزمة تكليف الأطباء الجدد، ومعايير الامتحان الموحد لمزاولة مهنة الطب.

كانت السلطات المصرية، قد قامت فى وقت سابق باعتقال 5 أطباء، إثر رفضهم إجراءات وزارة الصحة للتعامل مع جائحة كورونا.

و الأطباء المعتقلون هم:

* محمد حامد محمود

* الاء شعبان حميدة

* إبراهيم عبد الحميد بديوي

* هاني بكر علي كحيل

* أحمد صبرة أحمد إبراهيم

كما أشارت وكالة رويترز للأنباء في 29 مايو الماضي إلى أن أطباء في مصر تعرضوا للاعتقال بسبب تصريحاتهم عن سوء الأوضاع الراهنة في ظل تفشي فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى