مصر

نقابة الأطباء: تعويضات تصل إلى 100 ألف جنيه لـ “الأطباء ضحايا كورونا”

أعلنت نقابة الأطباء المصرية، اليوم الثلاثاء، صرف تعويضات لصالح الأطباء العاملين ضحايا  فيروس كورونا. بقيمة 100 ألف جنيه للطبيب المتوفى، و20 ألف جنيه للطبيب المصاب.

وأكدت نقابة الأطباء في بيان لها نشرته على صفحتها الرسمية على الفيسبوك: “نظرًا للجائحة التي تمر بها البلاد ولما يواجهه الأطباء وباقي أعضاء المهن الطبية من إصابات. وأحيانًا الوفاة فى مواجهة كورونا. فقد قرر كلٌّ من اتحاد المهن الطبية ونقابة الأطباء دعم حالات الوفاة بـ 100 ألف جنيه والمصاب بـ 20 ألف جنيه”.

 

الأطباء ضحايا كورونا 

وتبعا للبيان، قررت النقابة واتحاد نقابات المهن الطبية أن تكون تعويضات الأطباء ضحايا كورونا على النحو التالي:

1- صرف مبلغ 20 ألف جنيه من اتحاد نقابات المهن الطبية لكل عضو (بشري – أسنان – صيدلي – بيطري) مصاب بالكورونا شريطة أن يكون ممارسا للمهنة داخل الجمهورية ويتم حجزه بإحدى مستشفيات العزل.

2- صرف مبلغ 50 ألف جنيه من إتحاد نقابات المهن الطبية لكل عضو (بشري – أسنان – صيدلي – بيطري) يستشهد بسبب الكورونا شريطة أن يكون ممارسا للمهنة داخل الجمهورية.

3- صرف مبلغ 50 ألف جنيه من نقابة الأطباء لكل طبيب بشرى يستشهد بسبب الكورونا شريطة ان يكون ممارسا للمهنة داخل الجمهورية.

وأشارت نقابة الأطباء في البيان، أن هذا مجرد دعم نقابي معنوى، ولاشيء يعوض المصابين أو أسر الشهداء.

نقابة الأطباء

وأعادت نقابة الأطباء التأكيد على مجلس الوزراء، بضرورة إضافة أعضاء الفريق الطبي المصابين أو الشهداء إلى صندوق تكريم المصابين والشهداء والصادر بالقانون رقم 16 لسنة 2018 .

وطالبت النقابة الجهات المختصة بسرعة صرف المستحقات المالية المقررة للأطباء العاملين بمستشفيات العزل طبقا لما تم الإعلان عنه عند بداية الجائحة.

واختتمت النقابة البيان بالقول: “تؤكد النقابة أن الفريق الطبي مازال يتحمل مسئولياته فى الصفوف الأولى دفاعا عن الوطن الغالي من خطر الوباء”.

كانت نقابة الأطباء قد أصدرت السبت الماضي، بيانًا كشفت فيه عن وفاة 3 أطباء بفيروس كورونا. وإصابة 43 آخرين في مختلف المحافظات، مؤكدة أن العدد مرشح للزيادة.

كما دعت النقابة وزارة الصحة إلى الإعلان عن الوضع الصحي للأطباء والأطقم الطبية أسوة بدول العالم. مع موافاة النقابة ببيانات الأطباء المصابين أولا بأول؛ حتى تقوم النقابة بواجبها النقابي حيال أسرهم.

وطالبت النقابة جميع الجهات المختصة بضرورة متابعة توفير جميع مستلزمات الوقاية بجميع المنشآت الطبية. والتشديد على دقة استخدامها. مع ضرورة سرعة عمل المسحات اللازمة للمخالطين منهم لحالات إيجابية تطبيقًا للبروتوكولات العلمية.

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى