مصر

نقيب الفلاحين: المصريون يأكلون اللحمة يوميًا.. والسيسي حقق الأمن الغذائي والأمن من الخوف

قال حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين: “إنه لأول مرة يحدث انخفاض في أسعار اللحوم ومعظم المنتجات الزراعية في توقيت واحد، بنسبة تتراوح من 10 إلى 30 % عن العام الماضي”، وأن السيسي حقق لنا الأمن الغذائي والأمن من الخوف، حتى بات المصريون يأكلون اللحوم بشكل يومي.

وأضاف نقيب الفلاحين، خلال حواره مع برنامج “8 الصبح” على فضائية “دي إم سي”: “إن سعر كيلو اللحم يصل من 70 – 80 جنيها، مقارنة بسعر 150 جنيها للكيلو العام الماضي، وإن سعر كيلو الدواجن 20 جنيها، والطماطم 4 جنيهات، والبطاطس 4.5 جنيهات”، متابعا: “المصريين دلوقتي بياكلوا لحوم 8 أيام في الأسبوع”.

ولفت إلى أن سعر كرتونة البيض وصل إلى 30 جنيها، مضيفا: “الرئيس عبد الفتاح السيسي هو أفضل رئيس جمهورية؛ لكونه حقّق للمصريين الأمن من الخوف والأمن الغذائي”.

وأوضح أن هناك انخفاضا في أسعار جميع السلع والخضراوات والفاكهة مقارنة بالعام الماضي.
مبينا أن بعض المزارعين والتجار يشكون انخفاض الأسعار، بسبب انخفاض أرباحهم.
وأضاف: لكن المزارع في الوقت نفسه منتج ومستهلك، ويجب أن يكون هناك معادلة، لعدم وقوع ضرر على كل من المنتج والمستهلك.

الفقر في مصر

كان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، قد أعلن عن ارتفاع معدلات الفقر في البلاد لتصل إلى 32.5 % من عدد السكان، بنهاية العام المالي 2017 / 2018، مقابل 27.8 % لعام 2015 / 2016.

وقالت وزيرة التخطيط المصرية “هالة السعيد”: “إن السبب الرئيسي في ارتفاع معدلات الفقر بنسبة 4.7 % خلال الفترة بين عامي 2016 – 2018، هو تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي في الفترة ذاتها، وهو ما تطلب تكلفة على المجتمع والدولة المصرية”، حسب قولها.

فيما قال البنك الدولي: “إن حوالي 60 % من سكان مصر إما فقراء أو أكثر احتياجا”.

وأضاف في بيان صحفي في 1 مايو الماضي للإعلان عن تمديد إطار الشراكة مع مصر عامين إضافيين، أن الإصلاحات الاقتصادية التي تنفذها مصر تظهر علامات نجاح مبكرة.

لكن: “عدم المساواة آخذ في الازدياد، واقترب معدل الفقر الوطني من 30 % عام 2015، ارتفاعًا من 24.3 % عام 2010”.

وبحسب البنك الدولي فإن هناك تباينات جغرافية مذهلة في معدلات الفقر، إذ تتراوح من 7 % في محافظة بورسعيد إلى 66 % في بعض محافظات الصعيد.

وأضاف البيان أن الإصلاحات الاقتصادية أثرت على الطبقة الوسطى، التي تواجه ارتفاع بعض تكاليف المعيشة نتيجة للإصلاحات.

وبحسب ما أعلنه جهاز الإحصاء في بحث الدخل والإنفاق لعام 2017، فإن متوسط خط الفقر المصري يبلغ 5787.9 جنيه سنويا، أو 482 جنيها شهريا، “بما يعادل 1.8 دولار يوميا وقتها، أي قبل تعويم الجنيه في نوفمبر 2016”.

وقال اللواء أبوبكر الجندي، الرئيس السابق لجهاز التعبئة والإحصاء: إن خط الفقر في مصر بعد التعويم سيقترب من ألف جنيه شهريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى