رياضة

نور محمدوف يرفض عرضًا بـ 100 مليون دولار لمواجهة قتالية فى السعودية

رفض المقاتل الروسي حبيب نور محمدوف بطل العالم في الوزن الخفيف في الألعاب القتالية المختلطة؛ عرض سعودي بنحو مئة مليون دولار مقابل نزال واحد ضد بطل العالم السابق للملاكمة الأميركي فليد مايوذر.

و قال علي عبد العزيز وكيل أعمال  نور محمدوف أنه اجتمع مع بعض الأشخاص في السعودية قبل فترة، وهم مستعدون لدفع مئة مليون دولار مقابل نزال ضد كونور ماكغريغور يقام في السعودية أو دفع المبلغ نفسه لنزال ضد ما يوذر في السعودية أيضا.

نور محمدوف

وأضاف أن النزال المقبل لنور محمدوف سيكون ضد المقاتل الأميركي طوني فيرغسون، ومن بعدها “أفضل أن يكون الخصم التالي مايوذر وليس ماكغريغور”.

وتابع “على ماكغريغور أن يبدأ بمواجهة وهزيمة مقاتلين آخرين من مستواه، ومن بعدها يطالب بمباراة إعادة مع حبيب”.

بدوره، أكد نور محمدوف أنه “وقّع عقدا لنزال جديد في أبريل المقبل.

 وأضاف في هذه المرحلة لا أفكر بملاكمة مايوذر؛ لدي منافس جدي جدا، عليّ تجاوز هذه المحطة ومن بعدها سنرى”.

ونقلت صفحات رياضية وحسابات على مواقع التواصل الإجتماعي أن محدوف رفض ملاقاة “كونر مكريجر” في المملكة، وردَّ قائلاً: “لماذا تعطوني 100 مليون لكي أهزم ذلك الأحمق مجددًا؟ من الأفضل أن تعطوها للمحتاجين والجمعيات الخيرية”.

https://twitter.com/TurkiShalhoub/status/1224958159405699073

يذكر أن حبيب نورمحمدوف ولد في 20 سبتمبر 1988 في منطقة داغستان الروسية وهو بطل العالم مرتين Combat Sambo وبطل UFC للوزن الخفيف بلا منازع. 

كما يحمل حاليا أطول سلسلة غير مهزومة في فنون القتال المختلطة مع 28 انتصارا، ويظل دون هزيمة في مسيرته المهنية مع MMA، وهو أول روسي يفوز بلقب UFC.

حيث فاز نور محمدوف في جميع المنازلات التي خاضها، محتفظا باللقب العالمي أمام كل من تحداه، وكان آخرهم الأمريكي، داستن بواريي، فقد خنقه نور محمدوف وشل حركته تماما في الحلبة، فأعلن الحكم فوز “النسر الداغستاني” مرة أخرى.

وعلى الرغم من الطابع العنيف لهذه الرياضة، التي تعتمد على القوة البدنية والخفة والشجاعة، فإن المتنافسين يلتزمون فيها بالروح الرياضية العالية والاحترام المتبادل.

لكن المنازلة الشهيرة، التي جمعت نور محمدوف بالأيرلندي ماكغريغور، خرجت عن المألوف، وشهدت اشتباكات بين أنصار المتنافسين و فريقيهما. 

وظهر في الصورة والد حبيب، عبد المناب، وهو مدربه ومدير أعماله، والذي أعلن أنه سيعاقب ابنه “عقابا شديدا” على أعمال الشغب التي أساءت إلى رياضة الفنون القتالية وإلى سمعته، زيادة على العقوبة الدولية التي تعرض لها ومنافسه.

ولفت نور محمدوف انتباه الملايين حينها، في المؤتمر الصحفي، الذي عقده قبل المنازلة، عندما تحدث عن إيمانه بالله واعتزازه بدينه الإسلامي، وأنه يستمد قوته من عقيدته الإسلامية، كما أنه رفض تناول الخمر مع منافسه الأيرلندي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى