غير مصنف

نيويورك تايمز : الإمارات تستخدم تطبيق تو توك للتجسّس

أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” – نقلا عن مسؤولين أميركيين – بأن الحكومة الإماراتية استخدمت تطبيقا على الهواتف الذكية يدعى “توتوك ” (ToTok) للتجسس على مستخدميه، وتسريب محادثاتهم وصورهم وتسجيلاتهم وعلاقاتهم وتحركاتهم.

وحسب خبراء تقنيين، فإن التطبيق ابتكرته شركة “بريج هولدينغ” ومقرها أبوظبي، ويرجح أنها على صلة بشركة “دارك ماتر” الإماراتية المختصة بتنفيذ عمليات قرصنة إلكترونية، والتي يعمل بها مسؤولو استخبارات إماراتيون وإسرائيليون سابقون.

كما نقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين أميركيين سابقين قولهم إن شركة “دارك ماتر” تخضع لتحقيق من قبل مكتب التحقيقات الأميركية (أف.بي.آي) للاشتباه في احتمال ارتكابها جرائم إلكترونية.

وكشفت الصحيفة أن التطبيق الذي تم طرحه قبل بضعة أشهر على متجري أبل وجوجل الإلكترونيين، تم تحميله من جانب ملايين المستخدمين في أوروبا وآسيا وإفريقيا وأمريكا.

يشار إلى أن شركتي غوغل وآبل أزالتا تطبيق “توتوك” من متاجرهما للتطبيقات بعد أن قررتا أنه ينطوي على مخالفات.

وأوضحت أنه بينما يتمركز معظم مستخدمي التطبيق في الإمارات، فإنه أصبح واحدا من أكثر التطبيقات تحميلا في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي.

واعتبرت الصحيفة أن التطبيق يندرج ضمن “سباق التسلح الإلكتروني بين الحكومات الاستبدادية الغنية للتجسس على الخصوم والشبكات الإجرامية والإرهابية والصحفيين والمنتقدين في العالم”.

وفي سياق متصل، كشفت صحيفة “الإمارات اليوم” أن مشتركين في تطبيق “توتوك” فوجئوا باختفاء التطبيق من متجر “أبل” للتطبيقات (آب ستور)، متوقعين إغلاق التطبيق تماماً بعد فترة قصيرة، دون الكشف عن أسباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى